طريقة تنفيذ عملية التلقيح الإصطناعي تؤثر على حجم المولود

وجدت دراسة جديدة أن طريقة إعداد الجنين خلال مرحلة التلقيح الإصطناعي قد تؤثر على حجم المولود.

وذكر موقع "لايف ساينس" العلمي الأميركي أن "الباحثين بجامعة هلسنكي وجدوا أن الأجنة الذين يقضون فترة أطول ينمون في المختبر بين 5 إلى 6 أيام، قبل نقلهم إلى أرحام الأمهات، هم أكثر أرجحية بأن يولدوا بوزن أثقل بالنسبة لعمر الحمل.

وأشار العلماء إلى ان الأجنة الذين يمضون فترات أطول في المختبر هم أقل عرضة للولادة بحجم أصغر بالنسبة لعمر الحمل.

وحلل الباحثون معلومات عن 1079 طفلاً ولدوا بعمليات التلقيح الاصطناعي، محددين نسبة المواليد ذوي الوزن الطبيعي، والوزن الصغير والوزن الكبير بالنسبة لعمر الحمل .