تنظيف الأسنان بالخيط الطبي مضيعة للوقت

اختلف الخبراء الطبيون مع أطباء الأسنان حول مدى فعالية وفائدة تنظيف الأسنان بالخيط الطبي وهي العملية التي تعتبر معاناة عند البعض لصعوبتها وطول الوقت الذي تستغرقه نسبياً.

فأطباء الأسنان يصرون ويوضحون فائدة ذلك بأنه يحمي الأسنان واللثة ويبقيها سليمة ما يؤدي بحسب قولهم إلى الحماية من أمراض القلب الناتجة عن ذلك بشرط تنفيذها بالطريقة الصحيحة وكما ينبغي.

فيما يرد الخبراء على كل هذا بكتاب جديد ينفي ما يقوله الأطباء ويقولون فيه بأن تنظيف الأسنان بالخيط الطبي لا يعدو كونه مضيعة للوقت فقط.

وكان هذا الكتاب الذي صدر عن طبيبة الأسنان الأمريكية الرائدة "إيلي فيليبس" وأثبتت فيه رأي المختصين القائل بأن هذه العملية لا تحمي من التسوس أو من أمراض الأسنان الشائعة وتبعاتها بينما يستند الرأي المضاد لذلك بحسب قولها على دراسة وحيدة أثبتت فائدة التنظيف باستخدام الخيط على عدد محدود من المتطوعين فيما أوردت دراسة مغايرة كانت نتائجها بعدم وجود فرق في مستوى نظافة الأسنان وسلامتها بين الأشخاص الذين استخدموا الخيط الطبي وبين من تركوا ذلك مما يعني عدم إثبات الفعالية التامة للتنظيف بهذه الطريقة في سلامة اللثة والأسنان وحمايتها من البكتيريا التي من المفترض إزالتها بتطبيق هذه العملية