اكبر مغسل للملابس في العالم لا يزال يعمل على الطراز القديم في بومباي

الرجل الشاب يرقص حول رأسه القماش الاحمر المشبع ماء ويضربه بقوة على حجر قبل ان يعصره بيديه وينشره تحت اشعة الشمس الحارقة.

ففي بومباي لا يزال اكبر مغسل للملابس في العالم يعمل على الطراز القديم.

فكل يوم يغسل مئات الغسالين التقليديين معروفين باسم "دوبي والاه" في الهواء الطلق بقوة سواعدهم فقط الغسيل القذر لسكان المدينة الهندية الكبيرة. البعض منهم يأخذون طرود الملابس من المنازل ويعيدونها نظيفة الى زبائنهم.

وقد بني مغسل دوبي غات هذا خلال فترة الاستعمار البريطاني واصبح موقعا يجذب السياح وهو عبارة عن ساحة شاسعة تتألف من مئات المغاسل، وجزء لا يتجزأ من حياة بومباي اليومية.

العام الماضي ادرج الموقع في موسوعة غينيس للارقام القياسية على انه "يضم اكبر عدد من الاشخاص الذين يغسلون الملابس بالتزامن" في المكان ذاته مع 496 غسالا.

الا ان موقعه المركزي في المدينة يثير مطامع المقاولين العقاريين. ويساور الغسالين الذين يتقاضون اقل من 8 يورو في اليوم القلق من وصول الغسالات الكهربائية تدريجا الى المنازل.

 

×