معدل الولادات ينخفض إلى أدنى مستوياته في الولايات المتحدة

انخفض معدل الولادات إلى أدنى مستوياته في الولايات المتحدة سنة 2011، مسجلا نسبة لم يشهد لها مثيلا منذ العام 1920، نظرا الى انخفاض الولادات في اوساط النساء المهاجرات، على ما جاء في دراسة صادرة عن معهد "بيو" للأبحاث.

وقد وصل معدل الولادات في العام 2011 إلى 63,2 مولودا لكل ألف امرأة تراوحت اعمارهن بين 15 و44 عاما، وفق الارقام الرسمية، مقابل 122,7 مولودا في العام 1957 خلال الفترة التي شهدت طفرة في الانجاب.

وهذه النسبة هي النسبة الأكثر انخفاضا منذ جمع البيانات الأولى في العام 1920.

وبين العامين 2007 و2010، انخفض معدل الولادات بنسبة 8%، فتراجع بنسبة 6% عند النساء المولودات في الولايات المتحدة، في مقابل 14% لهؤلاء المولودات في الخارج و23% للمهاجرات من أصول مكسيكية.

وقد سجلت في الولايات المتحدة سنة 2010 أربعة ملايين حالة ولادة، من بينها 3,1 مليون حالة لامهات ولدن في الولايات المتحدة. وأشارت البيانات الموقتة للعام 2011 الى ان إجمالي الولادات قد بلغ 3,95 ملايين مولود.

وقد عزى معهد الابحاث هذا التراجع إلى تغيير في أنماط السلوك، علما أن عدد المهاجرات اللواتي هن في سن الحمل لم ينخفض.

 

×