المزج بين أنواع معينة من العقاقير والكريب فروت قد يهدد حياة المريض

أظهرت دراسة كندية أن المزج بين أكثر من 85 نوعا من العقاقير وفاكهة الكريب فروت قد يؤدي إلى مشاكل طبية خطرة وصولا إلى الوفاة المفاجئة.

وكان الباحث الكندي دايفيد بيلي قد أشار قبل 20 سنة إلى هذه العلاقة الخطيرة بين أنواع من العقاقير والكريب فروت، لكن دراسته الأخيرة بينت أن عدد العقاقير القابلة للتفاعل بشكل سيئ مع هذه الفاكهة قد ارتفع بشكل ملحوظ.

وهذه العقاقير هي في غالبيتها عقاقير شائعة تستهلك كلها عن طريق الفم وتشمل عقاقير مضادة للسرطان وعلاجات للقلب وعقاقير لمعالجة الفصام.

وأوضح الباحث أن عدد العقاقير التي قد تتفاعل بشكل سيئ مع الكريب فروت قد ارتفع من 17 إلى 43 عقارا في غضون أربع سنوات فقط.

وأشار إلى أن غالبية المرضى لا يقولون للطبيب إن هذه الفاكهة تدخل ضمن نظامهم الغذائي وأن الأطباء لا يفكرون في طرح هذا السؤال على مرضاهم.

ويكمن خطر الكريب فروت في أنه عندما يمتزج بأنواع معينة من العقاقير، يعيق وظيفة انزيم يسمح للجسم عادة بامتصاص المنتجات الطبية. وبالتالي، يدخل العقار الدم من دون أن يتحول، ما قد يؤدي إلى جرعات مفرطة.

وأوضح الباحث أن كمية قليلة من الكريب فروت قد تؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها. فاستهلاك كوب واحد من عصير الكريب فروت قد يؤدي إلى نزيف في الجهاز الهضمي واضطرابات كلوية ومشاكل في التنفس وحتى الموت.

ولفت إلى أن فواكه حمضية أخرى مثل البرتقال المر والحامض الأخضر قد تؤدي إلى آثار مماثلة، لكن الباحثين لم يتعمقوا في دراستها.

 

×