نصف مليون شخص مصاب بالايدز في البرازيل

يتعايش نحو 530 ألف برازيلي مع فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب (ايدز) لكن 135 ألفا منهم يجهلون ذلك، على ما أعلنت وزارة الصحة التي أطلقت حملة لزيادة فحوص التشخيص السريع في البرازيل.

وأوضحت الوزارة في بيان أن "135 ألف شخص من أصل 530 ألفا يتعايشون مع الايدز حاليا يجهلون ذلك و30 % من المرضى يتأخرون كثيرا في زيارة المراكز الصحية".

وتبين أرقام برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الايدز أن 490 ألف شخص تقريبا يتعايش مع الايدز في البرازيل التي تضم 194 مليون نسمة.

وقد لجأت الأمم المتحدة ووزارة الصحة البرازيلية إلى نظام حسابي جديد أظهر أن عدد المصابين بالايدز في البرازيل أدنى مما كان متوقعا، إذ إن الاحصاءات كانت تشير إلى أن 600 ألف شخص يحمل الفيروس.

وأعلنت برازيليا عن حملة لزيادة فحوص التشخيص السريع للايدز والتهابات الكبد الفيروسية ومرض الزهري بحلول اليوم العالمي لمكافحة الايدز في الأول من كانون الأول/ديسمبر.

وبدأت البرازيل تعتمد هذا النوع من الفحوص التي تتطلب نقطة دم واحدة والتي تظهر نتائجها بعد نصف ساعة فقط في العام 2005.

وتشير التقديرات إلى اجراء 2,9 مليون فحص تشخيصي هذه السنة مقابل 528 ألفا قبل سبع سنوات.

وكانت نسبة الأشخاص المصابين بالايدز في البرازيل سنة 2010، 0,42 على مئة ألف شخص.

وفي السنوات العشر الأخيرة، توفي 11300 شخص سنويا من جراء الايدز في البرازيل.

وانخفض عدد الوفيات بنسبة 12 % في تلك الفترة بفضل التشخيص المبكر والنفاذ إلى الادوية المجانية.

 

×