ارتفاع كبير في حالات السكري في الولايات المتحدة في السنوت ال15 الاخيرة

ارتفع عدد البالغين المصابين بالسكري بشكل كبير في الولايات المتحدة منذ العام 1995 على ما اظهرت ارقام رسمية.

وانتشار المرض ارتفع بنسبة لا تقل عن 50 % في 42 ولاية من اصل ولايات البلاد الخمسين. وفي 18 من هذه الولايات تضاعفت النسبة على الاقل.

وقالت ليندا جييس المعدة الرئيسية للتقرير "سجل الارتفاع الاكبر في الجنوب ومن ثم الغرب والوسط الغربي والشمال الشرقي".

ومن بين الولايات التي شهدت اعلى ارتفاع في الحالات، اوكلاهوما (226 %) وكنتاكي (158 %) وجورجيا (145 %) والاباما (140 %) وواشنطن (135 %).

في العام 1995، وحدها ثلاث ولايات اضافة الى منطقة واشنطن وبورتوريكو كانت تضم 6 % على الاقل من مرضى السكري (من النوع الثاني) بين سكانها البالغين.

اما في العام 2010 فقد سجلت كل الولايات انتشارا للمرض لدى اكثر من 6 % من سكانها البالغين على ما قالت آن البرايت مديرة دائرة السكري في المراكز الفدرالية للاشراف على الامراض والوقاية منها (سي دي سي).

واوضحت هذه الطبيبة "هذه النسب ستستمر بالارتفاع في حال عدم اعتماد سياسات فعالة تهدف الى فعالية اكبر في مواجهة السكري والبدانة التي غالبا ما تقف وراء الاصابة بهذا المرض".

والسكري من النوع الثاني الذي يشكل 90 الى 95 % من الحالات في الولايات المتحدة يمكن تجنبه من خلال اعتماد نمط حياة يشمل المزيد من الرياضة وتغذية سليمة على ما قالت البرايت.

وتعمل المراكز الفدرالية مع شركاء اخرين على مبادرات متعددة تهدف الى الوقاية من السكري وتخفيف مضاعفاته على المرضى.