اليمنيون يلجؤون إلى بدائل عن اللحوم في عيد الاضحى بسبب ارتفاع أسعارها

لجأ يمنيون كثر الى بدائل في وجباتهم الغذائية اليوم الجمعة اول ايام عيد الأضحى اثر ارتفاع أسعار اللحوم ينسبة 100% فاستبدلوا اللحم بالبيض والعصيد.

وقالت حضية حمادي، وهي ربة منزل من مدينة صنعاء القديمة ليونايتد برس انترناشونال " اسرتي كانت تتمنى مشاركة الميسورين في ذبح أضحية عيد الاضحى ، لكننا استعضنا عنها بالبيض والعصيد(أكلات شعبية) بسبب ارتفاع أسعار اللحوم وقلة المعروض منه ايضا".

واضافت حمادي "مع الاسف بلادنا خيراتها كثيره لكنها تذهب الى الاخرين من دول الجوار الثرية ونحن ندفع ثمن فقرنا جوعا ومعاناة بسبب تصدير الالاف من المواشي الى تلك الدول ".

وارتفعت اسعار الأضحية في عموم المحافظات اليمنية أكثر من 100% حيث بلغ سعر رأس الضأن ما بين 30 و 70 الف ريال( 150 و 300 دولار ) فيما تجاوزت اسعار الماشية من الأبقار مبلغ 300 الف ريال (1300 دولار).

وقال محمد النوم ،صاحب محلات بيع لحوم بصنعاء "الطلب يتزايد على اللحوم اليوم بمناسبة عيد الأضحى المبارك ولكن مقارنة بالعام الماضي فان الإقبال على الشراء يعتبر ضعيفًا" مرجعًا ذلك لإقبال المستهلكين على اللحوم المستوردة .

وعزت فاطمه البعم ارتفاع الاسعار الى جشع الجزارين ،حيث وصل سعر الكيلو من لحم الظأن إلى 2400 ريال، نحو 14 دولارا ،مشددةً على ضرورة معاقبة هؤلاء الجزاريين بمقاطعة شراء اللحوم والاتجاه إلى شراء اللحوم البيضاء والأسماك .

ولجأ اليمنيون الى تقاسم الاضحية بسبب الغلاء المرتفع لاسعاره ووزعت الواحدة من الابقار تحديدا بين كل اربعة وعشرة اشخاص، حسب كبر الاضحية.

وقال الموظف عبد الرحمن البيل ليونايتد برس انترناشونال "بعد عناء شديد من البحث عن اضحية رخيصة الثمن قررت ان استعيض عن اللحم بالسمك والدجاج وليغفر الله لي عدم مقدرتي في ان اضحي". وأضاف " اعتمد على اضحية الرسول محمد لامته ".

وتسبب ارتفاع اسعار المواشي بارتفاع سعر كيلو اللحم البقري الى 2000 ريال يمني أي نحو 11 دولارا مسجلا بذلك اعلى ارتفاع في اسعار اللحوم في اليمن منذ سنوات.

وتتوزع الثروة الحيوانية في مختلف محافظات اليمن لتشمل 9 ملايين و206 آلاف و416 رأسا من الأغنام، و9 ملايين و16 ألفا و476 رأس ماعز، ومليون و605 آلاف و166 رأس بقر و402 ألف و683 رأسا من الجمال .

ووصل سعر سبع الاضحية 46 الف ريال يمني أي 211 دولارا كنصيب كل فرد من بين سبعة يشتركون فيها.

بالمقابل انخفظت اسعار الاسماك والدواجن اليوم في صنعاء بنسبة 20% عن اسعارها المعتاده.

ورغم قيام المؤسسة الاقتصادية اليمنية باستيراد الالاف من الاغنام من الصومال لتعويض النقص من المعروض في المحافظات اليمنية الا ان اسعارها تعد مرتفعة مقارنة بالمحلي لكنها في ذات الوقت تغطي الطلب المتزايد على اللحوم مع اقتراب عيد الاضحى.

ووصل إنتاج اليمن من اللحوم خلال العام الماضي إلى 107 ألاف و 512 طنا، ومن الحليب 306 آلاف و626 طنا، كما بلغت إنتاجيتها من الجلود 12 ألفا و586 طن والصوف 4 آلاف و231 طن خلال نفس العام.