ملايين البريطانيين يستخدمون مدخراتهم أو يقترضون المال لإطعام أسرهم

كشف تقرير بريطاني، اليوم الأحد، أن الملايين من البريطانيين يستخدمون مدخراتهم أو يلجأون إلى اقتراض المال بفوائد مرتفعة لإطعام أسرهم وتدفئة منازلهم.

وقالت صحيفة (صندي اكسبريس) إن التقرير، الذي ستصدره جماعة حماية المستهلك (ويتش) الثلاثاء المقبل، أظهر أن ميزانيات الأسر البريطانية وصلت إلى نقطة الانهيار، وهناك ما يقرب من خمسة ملايين أسرة تستخدم مدخراتها الآن لتغطية تكاليف المعيشة.

وبيّن التقرير أن 2.4 مليون عائلة بريطانية اقترضت المال من الأصدقاء أو الأقارب في الأشهر الثلاثة الماضية، في حين حصلت 800 ألف أسرة على قروض بأسعار فائدة مرتفعة، واضطرت 6.6 مليون عائلة أخرى إلى قطع نفقاتها جرّاء أسوأ أزمة تضرب مستويات المعيشة تشهدها بريطانيا منذ سنوات طويلة.

ووجد أن 4 من كل 5 بريطانيين اعترفوا بأنهم يجدون صعوبة في التكيف مع مدخولاتهم الحالية، فيما أقرّ 4 من كل 10 منهم بأنهم يعتزمون خفض انفاقهم على المواد الغذائية.

وذكر التقرير أن واحداً من كل 3 بريطانيين اعترف بأنه يفتقد إلى المال في نهاية كل شهر، في حين يستخدم الكثير منهم المال المتبقي لسداد لديون بدلاً من انفاقه على متطلبات معيشتهم.

ونسبت الصحيفة إلى ريتشارد لويد، المدير التنفيذي لجماعة حماية المستهلك (ويتش) قوله إن "ثقة المستهلكين البريطانيين وصلت إلى الحضيض، ومن غير المستغرب أن الملايين منهم يضطرون الآن لخفض الانفاق على الضروريات واقتراض المال بفوائد مرتفعة، جرّاء ارتفاع أسعار الوقود والطاقة والمواد الغذائية".

 

×