جراحات تجميل مجانية لضحايا العنف المنزلي بأميركا

يحاول جراح تجميل أميركي وزوجته التخفيف من التأثير السلبي الذي يخلفه العنف المنزلي، لذلك بادرا الى تقديم جراحات تجميل مجانية لمن يقعون ضحايا له.

وأفاد موقع "بيبول" الأميركي ان ديفيد وديبورا أليسي، أسسا منظمة أطلقا عليها اسم "Face Forward" ومقرها لوس أنجلس، ساعدت حتى الآن عشرات ضحايا العنف المنزلي وسمحت لهم بالخضوع لجراحات غالباً ما تكون مكلفة وتزيد عن 200 ألف دولار.

وقالت الزوجة "أريد المساعدة، أريد مساعدة الضحايا على المضي قدماً، وإنما لدي قواعد لذلك".

وأوضحت ان المطلوب هو وثيقة تثبت الوقوع ضحية للعنف المنزلي من بينها تقرير من الشرطة والمستشفى، كما انه لا بد لمن يتقدم بطلب الحصول على جراحة أن يظهر انه يخضع لعلاج نفسي أيضاً.

ولفتت إلى انه يتوجب على المستفيد أن يتطوع لمساعدة ضحايا آخرين.

يشار إلى ان تمويل المنظمة مصدره التبرعات الخاصة.