دراسة علمية تحذر من استخدام ملاعق المنزل في تناول الدواء

حذّرت دراسة أمريكية حديثة صادرة عن كلية الطب بجامعة تافتس بولاية بوسطن، إضافة إلى جامعة هنري دونانت باليونان من مخاطر استخدام ملاعق الشاي والطعام لقياس جرعات الأدوية التي يتم إعطاؤها للأطفال نتيجة لعدم ملاءمة تلك الأدوات في تحديد جرعات الأدوية. واكتشف القائمون على الدراسة أن مقاسات الملاعق تختلف بشكل ملحوظ، وإن بدت في بعض الأحيان مماثلة، أو على الأقل متقاربة.

 

وتراوحت سعة ملاعق الشاي ما بين 0,08 و0,25 من الأوقية، وملاعق المائدة ما بين 0,23 و0,45 من الأوقية. ووفقًا للدراسة إذا فرضنا استخدام أكبر ملعقة مائدة فإن هذا يعني أن الأم قد تعطي للطفل 192% أكثر من لو تم استخدام أصغر ملعقة شاي، فهذا يعني أن الطفل قد يتلقى أقل أو أكثر بكثير من احتياجه من الدواء.

ويقول الباحثون إن استخدام ملاعق الشاي والمائدة في إعطاء أو تناول الدواء أمر شائع منذ وقت طويل، وهذا ربما يرجع لأنها الأكثر سهولة في الاستخدام، كما أنها أقل سعرًا ومتوفرة في كل منزل. إلاّ أن الدراسة أكدت أن «هذا خطأ جسيم، لأن زيادة أو تقليل الجرعة ينطوي على العديد من المخاطر».

 

×