أكثر من ربع المواليد في بريطانيا لنساء أجنبيات

كشفت دراسة جديدة اليوم الأربعاء أن أكثر من ربع المواليد في المملكة المتحدة هم الآن لنساء لم يولدن فيها، ما رفع عدد الأطفال دون سن الثامنة بمعدل 300 ألف طفل منذ عام 2001.

وقالت الدراسة، التي نشرتها صحيفة "ديلي اكسبريس"، إن مئات الآلاف من النساء المهاجرات وصلن إلى بريطانيا على مدى السنوات العشر الماضية وأحدثن طفرة في المواليد جعلتهن يستأثرن بولادة من بين كل أربع ولادات جديدة.

وأضافت أن غالبية النساء المهاجرات في سنوات الإنجاب الرئيسية وتتراوح أعمارهن بين 20 و 44 عاماً، وكانت غالبيتهن من البولنديات واللاتي أخذن موقع الباكستانيات كأكبر مجموعة من الأمهات في عامي 2010 و 2011، واستأثرن بولادة من بين كل عشر ولادات ضمن هذه المجموعة.

ووجدت الدراسة أن النساء البريطانيات الأصل ينجبن عدداً قليلاً جداً من الأطفال يبلغ 1.9 لكل واحدة منهن بالمقارنة مع معدل الإنجاب الطبيعي 2.1، وارتفع المعدل إلى 2 بعد ضم النساء الأجنبيات.

وتوقعت الدراسة ارتفاع عدد سكان بريطانيا من مستواه الحالي البالغ 62.3 مليون نسمة إلى 70 مليون نسمة بحلول عام 2027، مشيرة إلى أن ثلثي هذا الارتفاع يعود إلى الهجرة.

 

×