اكتشاف كوكب خارجي بحجم الأرض بالقرب من نجم مجاور

ظهرت دراسة نشرت الأربعاء في مجلة "نايشتر" اكتشاف كوكب خارجي بحجم الأرض بالقرب من نجم ألفا قنطورس الذي يعتبر من النجوم الأقرب إلى الشمس.

ومع أن الكوكب ليس الكوكب الخارجي الذي يحلم به علماء الفلك والذي يتمثل بكوكب توأم للأرض قادر على احتواء الماء بشكله السائل على سطحه، إلا أن هذا الاكتشاف يشكل خطوة إضافية في هذا المجال.

ومع أن هذا الكوكب الخارجي لا يمكن أن يكون مأهولا لأنه قريب جدا من نجمه، إلا أنه الكوكب الأقرب إلينا حتى اليوم.

وقد يساهم اكتشافه في اكتشاف كواكب أخرى مشابهة للأرض في جوار ألفا قنطورس وفي منطقة قابلة لأن تكون مأهولة ربما.

وبعد أن قام الباحثون التابعون لمرصد جنيف بتحليل الاشارات المختلفة التي تلقوها من نجم ألفا قنطورس عبر تلسكوب هاربس في تشيلي، التقطوا إشارة من كوكب يدخل المدار كل 3,2 يوم.

لكن بما أن الاشارة ضعيفة جدا ويصعب عزلها بسبب الضجة التي تحدثها حركة النجم المجاور، يقول عالم الفلك آرتي هاتزس إن "الوقت وحده كفيل بأن يكشف ما إذا كان هذا الكوكب الذي يوزاي حجمه حجم الأرض كوكبا حقيقيا".

 

×