البريطانيون يؤمنون بوجود مخلوقات فضائية

أظهرت دراسة جديدة نشرتها صحيفة "ديلي اكسبريس" اليوم الثلاثاء أن عددا متزايدا من البريطانيين يؤمنون بوجود مخلوقات فضائية.

ووجدت الدراسة أن ما يقرب من 60% من البريطانيين يعتقدون أن سكان الأرض لا يعيشون لوحدهم في هذا الكون، وأن هناك مخلوقات فضائية تعيش إلى جانبهم.

وقالت إن بعض البريطانيين باتوا يعتقدون بأن الأجسام الغريبة الطائرة (الصحون الطائرة) صارت بمثابة دين جديد للقرن الحادي والعشرين.

وأضافت الدراسة، التي أجرتها مؤسستا إكسكوم وأوبنيون لأبحاث الرأي، أن واحداً من كل عشرة بريطانيين زعم بأنه شاهد صحناً طائراً.

وأشارت إلى أن واحداً من كل سبعة بريطانيين يعتقد أن جسماً غريباً طائراً واحداً على الأقل مُحتجز في قاعدة عسكرية.

وكانت تقارير صحفية أوردت الأسبوع الماضي أن طاقم تصوير لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اعتُقل تحت تهديد السلاح لتسلله إلى قاعدة عسكرية سرية في صحراء نيفادا بالولايات المتحدة تردد بأنها تحتفظ بأجساد مخلوقات فضائية، لإنتاج فيلم وثائقي عن الصحون الطائرة.

وقالت إن السلطات الأميركية غرّمت طاقم (بي بي سي) 600 دولار، أي ما يعادل 375 جنيهاً إسترلينيا، وأمرته بألا يكشف عما شاهده داخل القاعدة العسكرية السرية.