تناول المسكّنات يخفف خطر الإصابة بسرطان المبيض

وجدت دراسة جديدة أن تناول المسكّنات بشكل منتظم قد يقلّل من خطر إصابة النساء بسرطان المبيض القاتل.

وذكر موقع «لايف ساينس» الأميركي أن الباحثين في مركز «سلون كيترينغ» وجدوا أن النساء اللواتي تناولن الأسبيرين بشكل منتظم (مرتين في الأسبوع لمدة شهر على الأقل)، كنّ أقل عرضة بنسبة 40 بالمئة للإصابة بسرطان المبيض الخطير، مقارنة بمن لم يتناولنه بشكل منتظم. وتعد أغلب سرطانات المبيض خطيرة ومميتة. ولاحظ العلماء أيضاً انخفاضاً بنسبة تقارب 28 بالمئة، في السرطانات المصلية التي يعد سرطان المبيض من بينها، عند النساء اللواتي يتناولن بشكل منتظم أي نوع من المسكنات التي شملتها الدراسة بينها الأسيتامينوفين، ومضادات الالتهاب اللاستيرويدية مثل الأيبوبروفين والنابروكسين.

وقال نوح كاوف المسؤول عن الدراسة «نحن بحاجة ماسة لاستراتيجيات حماية.. ليس هناك طرق غير فعّالة لاكتشاف سرطان المبيض، وبالتالي فإنه يكتشف في مراحله المتقدّمة».

وقد نظر العلماء في حالات قرابة 750 امرأة مصابة بسرطان المبيض، وفي مجموعة أخرى مؤلفة من 1500 امرأة غير مصابة به وتبيّن أن خطر الإصابة بسرطان المبيض ينخفض عند اللواتي يتناولن المسكّنات.

 

×