دواء ملوث يسبب التهاب السحايا ويودي بحياة خمسة أشخاص في الولايات المتحدة

اعتبرت حقن ستيرويدات ملوثة كان الهدف منها التخفيف من آلام الظهر مسؤولة عن وباء التهاب السحايا الذي أودى بحياة خمسة أشخاص على الأقل في ست ولايات أميركية، على ما أعلنت السلطات الصحية الجمعة.

وتقوم هذه السلطات بالاتصال بالأشخاص الذين استخدموا هذه الحقن في 23 ولاية لتطلب منهم الخضوع لفحوصات. وقد تم اكتشاف 42 حالة من هذا المرض حتى الآن.

وبما أن فترة حضانة هذه الجراثيم تدوم طويلا، فقد شمل النداء جميع الاشخاص الذين تلقوا هذه الحقن منذ الأول من تموز/يوليو.

وولاية تينيسي (جنوب الولايات المتحدة) هي الولاية الأكثر تأثرا بهذا الوباء الذي أصاب 29 شخصا فيها وأودى بحياة ثلاثة آخرين.

وبحسب النتائج الاولية للتحقيق، لم يكن في وسع الاطباء الذين أجروا هذه الحقن في تينيسي معرفة انها ملوثة، على ما أكد جون دريزنر المسؤول عن الخدمات الصحية في الولاية خلال مؤتمر صحافي.

وهو أضاف ان "الادلة تظهر أن المشكلة متعلقة بالمنتج" المحقون.

وكانت السلطات الصحية الفدرالية قد أعلنت أنها اكتشفت عاملا ملوثا في إحدى عينات المنتج الذي يصنع في مركز "نيو إينغلاند كومباوندينغ سنتر" الذي يتخذ من ولاية ماساتشوستس (جنوب غرب الولايات المتحدة) مقرا له.

وقد أعلن المركز سحب منتجاته من الاسواق وعلق عملياته.

يعتبر التهاب السحايا الفطري الذي يطال الغشاء الذي يحمي الدماغ والنخاع الشوكي، من الأمراض النادرة التي تشخص في أغلب الأحيان في مرحلة متأخرة لأن أعراضها تشبه في البداية أعراض زكام بسيط.

 

×