الماني غربي من أصل خمسة لم يقصد المانيا الشرقية يوما

أكد ألماني من كل خمسة ألمان مما كان يعرف سابقا بالمانيا الغربية بانه لم يقصد يوما المناطق الإقليمية التي كانت تشكل جمهورية المانيا الديموقراطية السابقة، على ما جاء في استطلاع للرأي نشرته صحيفة "بيلد" في الذكرى الثانية والعشرين لاعادة توحيد ألمانيا.

وبصورة إجمالية، لم يقصد 21 % من ألمان المناطق الغربية، المناطق الشرقية في مقابل 9 % من ألمان الشرق الذين لم يذهبوا يوما إلى الغرب، على ما جاء في هذه الدراسة.

واعتبر ثلاثة أرباع المستطلعين (74 %) أن الذهنيات لا تزال مختلفة بين الشطرين.

لكن 64 % من المستطلعين لا يعارضون تعيين رئيس الجمهورية ومستشارها من المانيا الشرقية، كما هي الحال اليوم مع الرئيس يواكيم غاوك والمستشارة انغيلا ميركل.

تحتفل المانيا بعيدها الوطني في الثالث من تشرين الأول/أكتوبر، احتفاء بذكرى اعادة توحيد البلاد.

 

×