تأخر الموظفين عن العمل يكلّف الاقتصاد البريطاني 9 مليارات جنيه استرليني سنوياً

شفت دراسة جديدة أن حوالي 600 ألف موظف بريطاني يتأخرون عن العمل كل يوم، مما يكّلف اقتصاد بلادهم خسائر تصل إلى 9 مليارات جنيه استرليني سنوياً.

ووجدت الدراسة، التي نشرتها صحيفة ديلي اكسبريس اليوم الاثنين، أن 56% من الموظفين البريطانيين يصلون متأخرين إلى عملهم مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، فيما يتأخر 590 ألف موظف عن أعمالهم كل يوم.

وقالت إن 82% من البريطانيين يعتقدون أن التأخر عن العمل غير مهني، غير أن 10% اعترفوا بأنهم وصلوا متأخرين حتى إلى مقابلات التوظيف.

واضاف الدراسة أن التأخر النظامي عن العمل يعني أن كل موظف يفقد 97 دقيقة في الشهر من عمله، مما يكلف أرباب العمل 305 جنيهات استرلينية في العام عن كل موظف يتأخر عن عمله.

واشارت إلى أن الرقم الأخير يُعادل خسائر تصل إلى 9 مليارات جنيه استرليني بالقياس إلى عدد القوة العاملة البالغ 30 مليون موظف في بريطانيا.

ووجدت الدراسة أيضاً أن 41% من الموظفين البريطانيين يتأخرون عن العمل بسبب أعمال الصيانة في الطرق، و 29% بسبب تعطل وسائل النقل العام.

وقالت إن 25% من الموظفين البريطانيين اعترفوا بأنهم يؤدون عملهم بشكل سيء إذا وصلوا متأخرين، في حين أقر 63% منهم بأن التأخير عن العمل يسبب لهم الإجهاد.

 

×