القطط تعاني من البدانة أيضاً في بريطانيا

لم تعد البدانة مشكلة تقتصر على الأطفال والرجال والنساء في بريطانيا، وصارت الحيوانات الأنيسة تعاني منها أيضاً.

ووجدت دراسة جديدة نشرتها صحيفة "ديلي اكسبريس" اليوم الأربعاء أن نسبة تصل إلى 30% من القطط الأنيسة، البالغ عددها 8 ملايين قطة، تعاني من زيادة مفرطة في الوزان.

وقالت إن مشكلة الوزن الزائد جعلت القطط الأنيسة تواجه خطر الإصابة بأمراض السكري وإلتهاب المفاصل.

ونصحت الدراسة مالكي القطط بعدم الإفراط في إطعامها وتدليلها، وحذّرتهم من أن الوزن الزائد الذي تكتسبه حيواناتهم الأنيسة نتيجة هذه المعاملة سيكون من الصعب التخلص منه.

وكانت دراسة أخرى كشفت هذا الأسبوع أن أكثر من 5.6 مليون رجل في بريطانيا يعانون من زيادة الوزن وبشكل خطير يجعلهم يفقدون ما يصل إلى تسع سنوات من حياتهم، جراء أمراض السكري والسكتات الدماغية والقلب المرتبطة بالبدانة، وغير قادرين على رؤية أعضائهم التناسلية بسبب بطونهم المنتفخة.

وقالت الدراسة إن 44% من الرجال البريطانيين الذين يعانون من البدانة، هم أكثر عرضة وبمعدل خمس مرات من غيرهم للإصابة بمرض السكري، وثلات مرات أكثر من غيرهم للإصابة بسرطان القولون.

 

×