دراسة المانية: ثقب اذن الطفل يشكل جرحا

قالت جمعية اطباء الاطفال الالمانية ان ثقب اذن الطفل يشكل "جرحا جسديا" تماما كالختان، بحسب ما نقلت صحيفة "فرانكفورتر سونتاغتسايتونغ" عن رئيس الجمعية الأحد.

واعلن رئيس الجمعية فولفرام هارتمان ان "ثقب الاذن يشكل في نظرنا جرحا جسديا وانتهاكا لسلامة الطفل، تماما كالختان".

واوضح أن ثقب شحمة الاذن هو "جرح دائم" لأن هذا الجزء من الجسم لا ينمو من جديد.

وجاءت هذه التصريحات في ألمانيا في ظل جدل محتدم حول ختان الذكور اليهود والمسلمين، علما أن محكمة في كولونيا (غرب) اعتبرت في حزيران/يونيو أنه يمكن بدء ملاحقات قضائية بشأنها.

وقد نظرت محكمة في برلين الجمعة في قضية غير مسبوقة في ألمانيا يتواجه فيها أهل فتاة في الثالثة من العمر وصالون لثقب اجزاء الجسم. وبحسب الأهل، طلبت الفتاة بنفسها أن يثم ثقب أذنيها بمناسبة عيد ميلادها.

وطالب الأهل الصالون بتعويض قدره 70 يورو بحجة أن الفتاة اصيبت بصدمة واشتكت من الام في الايام التالية.

وتوصل الطرفان أخيرا الى اتفاق ودي ووافق الصالون على طلب الاهل. لكن رئيس المحكمة أعرب عن نيته إحالة الملف الى النيابة العامة، ملمحا إلى أن القضية لم تنته بعد.