البريطانيون يخفون 41 مليار جنيه استرليني من الديون عن نصفهم الآخر

كشفت دراسة جديدة، اليوم الثلاثاء، أن البريطانيين يخفون ما مجموعه 41 مليار جنيه استرليني من الديون الشخصية عن شركاء أو شريكات حياتهم.

ووجدت الدراسة، التي نشرتها صحيفة "ديلي اكسبريس"، أن النساء البريطانيات هن الأكثر اقداماً على اخفاء حقيقة أوضاعهن المالية عن رجالهن، وتفوق ديون الواحدة منهن دين الرجل بمعدل 8500 جنيه استرليني.

وقالت إن نحو 60% من البريطانيين اعترفوا أنهم يُعانون من تصاعد ديون بطاقات الإئتمان وفرط السحب ومتأخرات الرهن العقاري، وبمعدل 22.500 جنيه استرليني للمرأة و 14 ألف جنيه استرليني للرجل.

واضافت الدراسة أن النساء البريطانيات شكّلن 65% من مجموع حالات الإفلاس المعلنة العام الماضي للأشخاص من الفئة العمرية 18 إلى 25 عاماً، و54% للأشخاص من الفئة العمرية 26 إلى 35 عاماً.

واشارت إلى أن بعض البريطانيين يدخّرون دون اخبار نصفهم الآخر، واعترف 13% منهم أنهم اخفوا أكثر من 9000 جنيه استرليني في حسابات مصرفية سرية.

وقالت الدراسة إن العائلات البريطانية التي تربي عددً أكبر من الأطفال فوق سن 14 عاماً هي الأكثر اقداماً على توفير المال وتضع ما يصل إلى 14.700 جنيه استرليني في حسابات سرية، بالمقارنة مع 4495 جنيهاً استرلينياً للعائلات التي تربي أطفالاً دون هذه السن.

ووجدت أيضاً أن الأزواج العصريين يفضَلون الاحتفاظ بمواردهم المالية في حسابات مصرفية منفصلة، فيما يحتفظ 27% فقط من المتزوجين من الفئة العمرية 25 إلى 34 عاماً بأموالهم في حسابات مصرفية مشتركة.