باحثون يتوصلون لاختبار سهل لمعرفة حبة "البنادول" المزورة

توصل باحثون أميركيون، لاختبار جديد بالأشرطة الورقية، يتيح التعرف على النسخ المزورة لدواء "بنادول"، الذي وصفه الباحثون بأنه الأكثر عرضة للتزوير في العالم، ويقوم الاختبار على إلصاق حبة الدواء، التي يراد التأكد من أصالتها، بشريط ورقي ومن ثم تغطيسهما بالماء، وعند تغير لون الشريط الورقي، فدلك دليل على وجود مكونات مشبوهة في الدواء.

أوضح ذلك الأستاذ الكيمياء بمعهد سانت ماري في جامعة نوتردام بولاية إنديانا الأميركية، توني بارستس، في الاجتماع الـ 244 للجمعية الكيميائية الأميركية، الذي نقلت عنه وكالة يونايتد برس انترناشونال، قوله: "تفتقد الأدوية المزورة للمكون الأساسي في عملية الشفاء، كما تحوي مكونات أخرى تضر بصحة الإنسان".

وأوضح بارستس، أن "مجرد النظر إلى ماركة الدواء وعلبته كان كافياً لمعرفة ما إذا كان مزوراً"، إلا أن شركات التزوير تقوم بعمل جيد الآن، لا سيما على صعيد تعليب الدواء، ما يجعل من الصعب التفريق بين الأصلي والمزور، الذي لا يحتوي مادة الأسيتامينوفين أو الباراسيتامول المسكنة والمخفّضة للحرارة، أو الذي قد يحوي مكونات مؤذية للمريض".

 

×