السجائر الالكترونية لا تمثل خطرا على القلب

أظهرت نتائج دراسة نشرت السبت أن السجائر الالكترونية -وهي خيار شائع بشكل متزايد بين المدخنين الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين- لا تمثل فيما يبدو خطرا على القلب.

وقال باحثون يونانيون أن السجائر الالكترونية لم يكن لها أي آثار سلبية على وظائف القلب في دراستهم السريرية المحدودة. وقال الدكتور كونستانتينوس فارسالينوس من مركز اوناسيس لجراحة القلب في أثينا أمام الاجتماع السنوي للجمعية الأوروبية لأمراض القلب إن "استخدام السجائر الالكترونية ليست عادة حميدة لكنها بديل أكثر آمانا لسجائر التبغ"، وفحص فارسالينوس وفريقه وظائف القلب في 20 مدخنا شابا قبل وبعد تدخين سيجارة من التبغ مقارنة مع 22 مستخدم للسيجارة الالكترونية قبل وبعد استعمالهم الأداة الالكترونية لمدة سبع دقائق.

وبينما عانى مدخنو سجائر التبغ اختلالات واضحة في وظائف القلب من بينها ارتفاع ضغط الدم ومعدل ضربات القلب فان مستخدمي السجائر الالكترونية لم يطرأ عليهم سوى ارتفاع طفيف في الضغط. وتعتبر الدراسة السريرية اليونانية هي الأولى في العالم التي تبحث آثار السجائر الالكترونية على القلب، وأظهرت دراسة محدودة أخرى أجريت في اليونان أيضا في وقت سابق هذا العام أن السجائر الالكترونية لها تأثير طفيف على وظائف الرئة.

 

×