البريطانيون سعداء لصورة بلادهم كمجتمع متعدد الأعراق في أولمبياد لندن

أظهر استطلاع جديد للرأي، اليوم الأحد، أن غالبية البريطانيين سعداء للصورة التي ظهرت بها بلادهم كمجتمع متعدد الأعراق في أولمبياد لندن.

ووجد الاستطلاع، الذي اجرته مؤسسة (إبسوس موري) ونشرته صحيفة أوبزيرفر، أن 3 من كل 4 بريطانيين سعداء بهذه الصورة، فيما دعم 75% منهم جميع رياضيي بلدهم الذين شاركوا في أولمبياد لندن بغض النظر عن مكان ولادتهم، و13% منهم فقط الرياضيين المولودين في بريطانيا.

وقال إن مواقف البريطانيين هي أكثر ايجابية بعد انتهاء أولمبياد لندن بالمقارنة مع ما كانت عليه بنهاية العام الماضي، وأكد 86 منهم أن أولمبياد لندن كان له إثر ايجابي على المزاج الوطني، من بينهم 53% يعتقدون أن هذا الأثر كان ايجابياً جداً.

واضاف الاستطلاع أن 6% من البريطانيين يعتقدون أن تأثير أولمبياد لندن كان سلبياً، فيما يرى 82% منهم أن الأولمبياد جعل الناس يشعرون بالفخر لكونهم بريطانيين بسبب الإنجازات التي حققها رياضيو بلادهم.

واشار إلى أن 79% من البريطانيين يعتقدون أن أولمبياد لندن سيساهم بزيادة عدد الناس الذين يمارسون الرياضية، و50% يعتقدون أنه سيؤدي إلى زيادة العمل التطوعي.

ووجد الاستطلاع أيضاً أن 67% من البريطانيين اعترفوا بأنهم فوجئوا بالدور الذي لعبه أولمبياد لندن في اظهار تماسك بلادهم، في حين يعتقد 58% منهم أنه سيترك إرثاً ايجابياً دائماً.

وقال إن آراء الإسكتلنديين انقسمت بشأن ما إذا كان أولمبياد لندن سيساعد أو يعرقل قضية استقلال بلادهم، ويعتقد 33% منهم أنه سيخفض الدعم للانفصال و17% بأنه سيدعم توجه الإستقلال، فيما رأى نحو 50% أن الأولمبياد لن يحدث أي فرق.

واضاف الاستطلاع أن 75% من الناس على النطاق الأوسع في بريطانيا يعتقدون أن أولمبياد لندن جعلهم يشعرون بثقة أكبر في مجتمعهم المتعدد الأعراق وتماسك بلادهم.