الامريكيون من كبار السن يرون ان الوقت لم يفت لتعلم وسائل التواصل الاجتماعي

ستتاح للامريكيين من كبار السن بمن فيهم اولئك الذين تخطوا التسعين عاما قريبا الفرصة لتكوين صداقات جديدة عبر موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي بفضل مكتبات في ولاية نيويورك تقدم دروسا لمساعدة المسنين في التعلم او صقل مهاراتهم لشبكة التواصل الاجتماعي.

وكانت كارول وايت (69 عاما) لها حساب بالفعل في فيسبوك عندما التحقت بفصول "فيسبوك للكبار" في مكتبة سبايتن دايفل في برونكس. لكنها لم تفهم طريقة عمله.

اما روزاليند ليشت (76 عاما) فعضو جديد تماما في موقع التواصل الاجتماعي واعربت عن املها في ان يقدم لها الفصل طريقة جديدة للبقاء على اتصال باسرتها واصدقائها.

وقالت "اتفهم عدم استخدام الشبان والاحفاد للبريد الالكتروني بكثرة الان. انهم يستخدمون فقط فيسبوك بشكل خاص ولذا اشعر انها طريقة جديدة للتواصل معهم."

وتقدم مواقع التواصل الاجتماعي فرصا جديدة للكثيرين من المواطنين من كبار السن وخصوصا الذين يعيشون بمفردهم وبعيدا عن عائلاتهم للبقاء على الاتصال فيما بينهم وتبادل الصور وتكوين اصدقاء جدد واعادة الاتصال مع الاصدقاء القدامى.

وسبايتن دايفل واحدة من بين 87 مكتبة في نيويورك تساعد كبار السن في كيفية التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي. وخلال الدورة التي استمرت 90 دقيقة شرح جوش سول كبير امناء سبايتن دايفل ما هو فيسبوك وكيفية بدء حساب على الموقع والتعامل مع الاشعارات وتواتر الاخبار واليوميات ومسائل الخصوصية.

وفصول التدريب العملي شائعة وتجتذب كبار السن من جميع الاعمار. وأكبر تلاميذها امرأه يبلغ عمرها 97 عاما.