إكتشاف جين جديد قد يتسبّب بالعمى الخلقي

إكتشف فرق طبي دولي جيناً جديداً يمكن أن يتسبّب بالعمى الخلقي.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" اليوم الأربعاء، أن فريق البحث الدولي الذي قاده علماء صينيون، وجدوا أن قرابة 70% من حالات العمى الخلقي سببها طفرة في 17 جيناً مسبباً للأمراض قد اكتشفت حتى الآن، في حين أن أسباب باقي الحالات البالغة نسبتها 30% لم تكتشف بعد.

وبعد دراسة الحالات غير المعروف سببها حتى الآن، وجد الباحثون بقيادة البروفسور في جامعة زيجيانغ، قي مينغ، جيناً يدعى "NMNAT1" كسبب لمرض العمى الخلقي.

ووجد العلماء أن الجين المذكور يمكنه أن يحمي الخلايا المستقبلة للضوء في شبكة العين، وله أهمية كبرى بالنسبة للخلايا العصبية وأنسجة القلب والكلية والكبد عند البشر.

ويمكن لتعرض هذا الجين الى طفرة أن يتسبّب بنوع من العمى الخلقي، كما أن من شأنه أن يتسبّب بضرر في أعصاب المريض وفي بعض أعضائه.

وقال العلماء إن تحديد الجين فتح الباب أمام معالجة المرض، كون التطوّر العلمي جعل من الممكن منع ومعالجة الأمراض الوراثية عبر تقنية التشخيص الجيني والعلاج الجيني.

 

 

×