تقليل الملح يقلل من حالات سرطان المعدة

قال الصندوق العالمي لبحوث السرطان أنه إذا ما قلل أفراد الشعب البريطاني مقدار ملح الطعام الذي يتناولونه في أطعمتهم إلى أقصى مقدار موصى به دولياً لربما تمكنوا من تجنب حالة من كل سبعة حالات إصابة بسرطان المعدة.

أقصى مقدار من ملح الطعام مسوح به عالمياً هو 6 غرامات من الملح أي ما يوازي ملء ملعقة شاي صغير. إلا أن متوسط استهلاك الفرد من ملح الطعام في بريطانيا يزيد 43% عن ذلك المقدار أي أكثر من 8.6% غرامات من الملح يومياً.

ويرغب الصندوق العالمي لبحوث السرطان الوصول إلى نظام معياري يوضع على الأطعمة والمشروبات لينظم مقدار الملح والسكر والدهون التي يتناولها الشخص يومياً بإنكلترا.

وتشير أحدث الإحصاءات أن هناك ما يقرب من 7,500 حالة إصابة جديدة بسرطان المعدة بالمملكة المتحدة كل عام مسببة ما يقرب من 5,000 حالة وفاة بسبب المرض.

إن تقليل مقدار الطعام المتناول إلي 6 غرامات باليوم سيساهم في تجنب حالة من بين كل سبعة حالات إصابة بمرض سرطان المعدة كل عام. كما يساهم ذلك أيضاً في تقليل ضغط الدم الذي يمثل عوامل خطورة للإصابة بالسكتة وأمراض القلب. كما يساعد في تقليل حالات الإصابة بمسامية العظام وأمراض القلب.

وتوضح مندوزا أسباب صعوبة علاج سرطان المعدة لتأخر تشخيص المرض في معظم الحالات. ولهذا السبب يتمكن 15% من المصابين من العيش لأكثر من خمس سنوات مما يجعل مرض سرطان المعدة خامس أكبر مسبب للوفاة بالمملكة المتحدة.

 

×