نصف السكان في الولايات المتحدة يملكون 1.1% من الثروة الوطنية

يمتلك نصف سكان الولايات المتحدة 1,1 % من الثروة الوطنية على ما جاء في تقرير لمركز الكونغرس للابحاث ما يشكل دليلا جديدا على تنامي التباين في البلاد في السنوات الخمس عشرة الاخيرة.

هذه الارقام التي تطال العام 2010، تظهر تراجعا في وضع نصف السكان الاكثر فقرا في البلاد اذ انهم كانوا يملكون 2,5 % من الثروة الوطنية في 2007 و2,8 % قي 2008 على ما اوضح التقرير وهو بعنوان "تحليل توزع الثروة بين الاسر من 1989 الى 2010".

وخلال تلك الفترة بلغت نسبة امتلاك النصف الاكثر فقرا من سكان البلاد من الثروة الوطنية اوجها العام 1995 مع نسبة 3,6 % بحسب ارقام مركز الكونغرس للابحاث.

واكد التقرير انه منذ العام 2001 اي عند تولي الرئيس جورج بوش الابن السلطة فان الفئة الاثرى من السكان تزداد غنى. ويستحوذ 1 % من اغنى اغنياء البلاد على 34,5 % من ثروات البلاد في العام 2010 في مقابل 32,7 % في 2011 فيما كان يمتلك اغنى 10 % من السكان معا 75,5 % منها قبل سنتين.

وساهم الانكماش في 2007-2009 والازمة، في ازدياد الهوة اتساعا. واستنادا الى التقرير الاخير لمكتب الاحصاء الاميركي حول الفقر والاجور فان نسبة الاشخاص الذين يعيشون تحت خط الفقر وصل في 2010 الى 15,1 % وهو اعلى مستوى له منذ العام 1993 فيما يستمر متوسط الدخل بالتراجع منذ العام 2007.

الرئيس الديموقراطي باراك اوباما الذي وصل الى الحكم في كانون الثاني/يناير 2009 يقترح منذ سنتين تقريبا الغاء الامتيازات الضريبية التي منحها الجمهوري جورج بوش الى اغنى الاسر الاميركية الا انه لم يتمكن بعد من ذلك لانه لا يملك غالبية في مجلسي الكونغرس.

 

×