موجة الحرارة بأمريكا تعتبر معتدلة لبعض مناطق العالم

يعاني الأمريكيون من موجة حرارة عالية تجتاح معظم الولايات خلال الشهر الماضي ولا تزال تداعياتها سارية لغاية الآن حيث تم تسجيل نحو 4500 رقم قياسي جديد لدرجات الحرارة خلال هذه الفترة.

إلا أن هذه الأرقام القياسية المسجلة تعتبر طقسا طبيعيا في عدد من مناطق العالم، حيث أن معدل درجات الهواء المسجلة في دولة الكويت خلال شهر يوليو/ تموز تصل إلى 116 درجة فهرنهايت (46.6 درجة مئوية.)

وتحتفظ مدينة العزيزية في ليبيا بالرقم القياسي بالنسبة لدرجة الحرارة، حيث سجلت 136 درجة فهرنهايت (نحو 57.7 درجة مئوية) في العام 1922.

أما بالنسبة لدرجة حرارة السطح فتتربع صحراء لوط في إيران على قائمة أعلى السطوح حرارة على مستوى العالم بتسجيلها لدرجة حرارة وصلت الى 159 درجة فهرنهايت (نحو 70.5 درجة مئوية) في العام 2005.

وأشار عدد من الباحثين الى أن العديد من المناطق تدعي أنها أكثر المناطق ارتفاعا بدرجة حرارة الهواء في الوقت الذي تشير فيه الدراسات إلى أن الترتيب العالمي يشير إلى:

المرتبة الأولى: العزيزية، ليبيا، 136 درجة فهرنهايت (نحو 57.7 درجة مئوية)

المرتبة الثانية: وادي الموت، كاليفورنيا، 134 فهرنهايت (56.6 مئوية)

المرتبة الثالثة: غدامس، ليبيا، 131 فهرنهايت (55 مئوية)

المرتبة الرابعة: كيبيلي، تونس، 131 (55)

المرتبة الخامسة: تمبكتو، مالي، 130 (54.4)