في كوبنهاغن حي كريستيانيا المصادر اشترى حريته

اصبح سكان كريستيانيا هي منطقة شاسعة صادرها العام 1971 افراد من الهيبيز في وسط كوبنهاغن، يملكون جزءا من حييهم هذا، على ما اكدت محاميتهم لين بارفورد لوكالة فرانس برس.

واوضحت بارفورد "سكان كريستيانيا سلموا مبلغ 51 مليون كورونة دنماركة" (6,8 ملايين يورو) الى الدولة واصبحوا يملكون جزءا من الحي.

وبموجب قرار قضائي، كان ينبغي على سكان كريستيانيا ان يجمعوا بحلول الاول من تموز/يوليو مبلغ 76 مليون كورونة (10,2 ملاين يورو) لشراء جزء من القاعدة البحرية السابقة المهجورة والتي احتلوها بطريقة غير قانونية منذ العام 1971، والا اعيدت الى اشراف الدولة.

اما في ما يتعلق بمبلغ 25 مليون كورونة المتبقي، فسيدد مبلغ 15 مليونا على ثلاث سنوات فيما تعهد سكان كريستيانيا، ترميم الابنية التاريخية في الحي التي يقدر ان تكلف عشرة ملايين كورونة على ما اوضحت المحامية لوكالة فرانس برس.

وكان بوسع السكان فقط شراء جزء من الحي حيث يقيمون وحيث يقام الجزء الاكبر من النشاطات الثقافية التي يشتهر بها الحي في حين ان الجزء الاخر الواقع على المياه يبقى ملكا للدولة على ما اوضحت بارفود.

مؤسسة كريستيانيا التي انشئت في تموز/يوليو 2011 لشرا الارض وتضم سكان الحي مسؤولة عن ادارة المكان برمته.

والاموال التي دفعت الى الدولة اتت من قرض منحه مصرف "ريالكريدت دنمارك" الذي تضمنه الدولة 100 % ومن حملة لجمع الاموال حققت ثمانية ملايين كورونة.

الحملة التي اطلقت في ايلول/سبتمبر 2011 لا تزال مفتوحة. وقد شارك فيها اكثر من 50 الف شخص حتى الان.

وقد اسست مجموعة من الهيبيز في 26 ايلول/سبتمبر 1971 هذا الحي بعدما احتلوا قاعدة بحرية مهجورة في وسط العاصمة الدنماركية وقد رفعوا "علم الحرية" وسموا هذه المنطقة المصادرة " كريستيانيا مدينة حرة".

ويزور نحو مليون سائح سنويا هذا الحي البالغة مساحته 32 هكتارا ويضم نحو الف مقيم يعيشون في اكواخ مزينة بالغرافيتي او في منازل خشبية جميلة.

 

×