كندور كاليفورنيا مهدد بالانقراض بسبب التسمم بالرصاص

أكدت دراسة نشرت الاثنين أن الكندور الكاليفورني وهو نوع من النسور يعتبر الطير الأكبر في أميركا الشمالية مهدد بالانقراض بسبب رصاص الصيد الذي يبتلعه هذا النسر عندما يقتات جيف الايائل.

ومنذ انقراض الكندور النسبي سنة 1982، ارتفعت أعداده من 22 إلى حوالى 400 بفضل التدابير المتخذة، مثل التكاثر في الأسر والمراقبة والعناية المقدمة إلى النسور التي يتم إطلاقها في الطبيعة.

لكن تسمم الكندور بأجزاء الرصاص التي تبتلعها عند ابتلاع الجيف تهدد الجهود الهادفة الى الحفاظ عليه، بحسب الدراسة.

وأظهرت الدراسة أنه بين العامين 1997 و2010، كان 20 % من نسور الكندور الكاليفورني التي تخضع لاختبارات سنوية يعاني تسمما بالرصاص، ما استوجب تلقيه علاجا مماثلا للعلاج الذي يتابعه الأطفال المصابين بهذا النوع من التسمم.

وتكلف التدابير التي تتخذها وكالات فدرالية عدة بهدف إنقاذ الكندور الكاليفورني حوالى خمسة ملايين دولار سنويا.

ولم تجد الدراسات حتى اليوم أي دليل على أن الحظر الجزئي الذي فرض سنة 2008 في كاليفورنيا على الخراطيش الرصاصية قد أدى إلى تراجع حالات التسمم لدى الكندور.

وعلى الرغم من وجود بدائل عن الرصاص، إلا أن التشريعات التي تحد من استعمال هذا النوع من الذخائر تثير معارضة شديدة في صفوف الصيادين والمدافعين عن حق امتلاك السلاح في الولايات المتحدة.

يذكر أن حجم الكندور يترواح بين 1,1 و1,27 مترا وباع جناحه بين 2,5 و3 أمتار ووزنه بين 11 و13,5 مترا.

 

×