إنسولين 'لانتوس' من 'سانوفي' لا يؤثر في القلب والأوعية الدموية

أعلنت مجموعة "سانوفي" الصيدلانية الاثنين عن نتائج اختبار سريري أظهرت أن إنسولين "لانتوس" الذي تنتجه "لم يكن له أي أثر سلبي أو إيجابي ملحوظ على القلب والأوعية الدموية، مقارنة بالعلاج المرجعي".

وبينت نتائج الدراسة أيضا أن "إنسولين +لانتوس+ يؤخر تطور السكري إلى النوع الثاني ولا يزيد خطر الاصابة بالسرطان"، بحسب ما أضافت "سانوفي" في بيان لها.

وأظهرت الدراسة أن "تنظيم نسبة السكر في الدم على الريق لم يؤد طوال فترة الاختبار إلى مضاعفات قلبية وعائية لدى المشاركين المصابين بخلل مبكر في سكر الدم"، بحسب ما أوضحت "سانوفي".

وتابعت المجموعة أنها لم تسجل "أي علاقة بين إنسولين +لانتوس+ وارتفاع خطر الاصابة بالسرطان بكل أنواعه".

وشملت الدراسة العالمية المسماة "أوريجين" أكثر من 12500 شخصا معرضين إلى حد كبير لمضاعفات في القلب والأوعية الدموية ومصابين بمقدمات السكري أو بالسكري من النوع الثاني.

واستند العلماء في اختبارهم على عوامل عدة مثل الوفيات الناجمة عن المشاكل القلبية الوعائية والذبحات القلبية غير المميتة والحوادث الدماغية الوعائية غير المميتة.

وكانت "سانوفي" قد أعلنت الاثنين عن النتائج الجديدة الخاصة ببرنامج وبائي واسع النطاق والتي "تقدم أدلة إضافية على عدم ارتفاع خطر الاصابة بالسرطان لدى مرضى السكري الذي يستعملون +لانتوس+ (...) مقارنة بالمرضى الذين يستعملون أنواعا أخرى من الانسولين".

وقد أجرى هذا البرنامج "باحثون مستقلون في أوروبا الشمالية والولايات المتحدة"، وهو يعد الدراسة "الأوسع نطاقا في هذا المجال إذ إنه شمل 447821 مريضا يستعملون الانسولين".