ربع الأميركيين يعجز عن دفع مستحقاته الطبية

يجد ربع الأميركيين صعوبة في دفع مستحقاته الطبية ويقول أكثر من نصفهم إنه تفادى تلقي العلاج أو عمد إلى تأجيله بسبب التكاليف الطبية، على ما أظهر استطلاع للرأي بينما تستعد المحكمة العليا لإصدار قرار بشأن الاصلاح الصحي الذي اقترحه باراك أوباما.

وبين الاستطلاع الذي أجرته جمعية "كيزر فاميلي فاونديشن" التي تعنى بالسياسات الصحية أن 64% من الأميركيين قلقون من ارتفاع التكاليف الصحية والتأمين الصحي.

وقال 26% من الأميركيين الذين شملهم الاستطلاع إنهم أو أحد أفراد عائلتهم وجدوا صعوبة في دفع مستحقاتهم الطبية خلال السنة الفائتة. وأعلن 58% منهم أنه تفادى تلقي علاج طبي أو قام بتأجيله بسبب كلفته.

يذكر أن نحو 45 مليون أميركي لا يتمتع بتأمين صحي في الولايات المتحدة التي ليس لديها نظام خاص بتغطية الصحة العامة.

وتدرس المحكمة العليا في الولايات المتحدة حاليا مشروع إصلاح تقدمت به إدارة أوباما يهدف إلى تقديم تغطية طبية لملايين الأميركيين المحرومين منها. وستصدر المحكمة قرارها في هذا الشأن في حزيران/يونيو.

وقد أجري الاستطلاع بين 8 و14 أيار/مايو 2012 وشمل 1218 شخصا. ويبلغ هامش الخطأ فيه 3% تقريبا.