البريطانيون يريدون ان يكون تشارلز الملك المقبل

اظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه الاحد ان ولي عهد بريطانيا الامير تشارلز هو المفضل عند البريطانيين لخلافة والدته الملكة اليزابيث الثانية.

وبين استطلاع "يوغوف" لحساب صحيفة "صنداي تايمز" ان 44 % من الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع يريدون ان يخلف تشارلز والدته الملكة اليزابيث الثانية في مقابل 38 % لنجله وليام.

وكانت النسبة مقلوبة بالتمام في استطلاع للرأي اجري قبل اسبوعين. وهذا يشير الى ان البريطانيين اعجبوا بالطريقة التي حل الامير تشارلز مكان والده المريض الامير فيليب في الاحتفالات باليوبيل الماسي للملكة خلال عطلة نهاية الاسبوع الماضي.

وقد غادر الامير فيليب الذي يحتفل الاحد بعيد ميلاده الحادي والتعسين، المستشفى السبت بعدما مكث فيه خمسة ايام لمعالجة التهاب في المثانة حال دون مشاركته في الجزء الاخير من احتفالات اليوبيل.

وفي الحفلة الغنائية الضخمة في اطار اليوبيل الماسي ردد الاف الاشخاص اسم الامير فيليب بعدما قال لهم تشارلز "اذا صرختم باعلى صوتكم، فقد يسمعنا في المستشفى".

وقد اشاد تشارلز (63 عاما) بوالدته قائلا انها "شخص مميز جدا" في ختام الحفلة الموسيقية التي غنى فيها نجوم كبار امثال بول مكارتني وستيفي ووندر.

وفي غياب والده، وقف الامير تشارلز الى جانب والدته خلال القداس الذي اقيم في كاتدرائية القديس بولس وانضم اليها مع زوجته كاميلا في عربة تجرها جياد خلال جولة في شوارع لندن.

وقد ارتفعت شعبية الامير فيليب ايضا بعد مرضه وقد اعتبره 58 % بانه مصدر قوة للعائلة الملكية في مقابل 48 % قبل احتفالات اليوبيل.

واظهر الاستطلاع الجديد ان شعبية العائلة الملكية لا تزال قوية مع 75 % من المؤيدين للابقاء على النظام الملكي.

وقال قصر باكينغهام لوكالة فرانس برس ان 1,5 مليون شخص نزلوا الى شوارع وسط لندن الثلاثاء لالقاء التحية على الملكة البالغة 86 عاما ملوحين بالاعلام البريطانية عند مرورها بعربة مكشوفة.

وكان 1,2 مليون بريطاني اصطفوا على ضفتي نهر التيمز الاحد لمتابعة العرض المائي الذي شارك فيه الف مركب من كل الاحجام والاشكال.

 

×