تقليص ساعات الأكل يخفض اكتساب الوزن بغض النظر عن كمية الطعام

أظهرت دراسة أجريت على الفئران أن تقليص ساعات تناول الطعام خلال اليوم يساهم في تقليل الوزن المكتسب بغضّ النظر عن الكمية التي يتم استهلاكها.

وذكر موقع (هيلث داي نيوز) أن دراسة أجراها باحثون أميركيون أظهرت أن الفئران التي سمح لها بتناول الطعام لـ 8 ساعات في اليوم فقط، تناولت الكمية عينها من الطعام مثل الفئران التي سمح لها بالأكل طوال اليوم.

وتناولت الفئران في المجموعتين غذاءً غنياً بالدهون، غير أن تلك التي تناولت الطعام لـ 8 ساعات فقط كسبت وزناً أقل وتمتعت بصحة أفضل وأصيبت بالتهابات أقل.

وقال الباحثون في الدراسة التي نشرت في دورية "أيض الخلايا" أمس الخميس، إن تناول الطعام خلال ساعات كثيرة من اليوم يساهم في زيادة السمنة.

وقال الباحث ساتيدانادا باندا إن "كل عضو يتمتع بساعة" ما يعني أنه يوجد أوقات في اليوم تعمل في خلالها الأعضاء مثل الكبد والأمعاء والعضلات بأقصى فعاليتها وفي أوقات أخرى تكون أقل فعالية، وتعتبر هذه الدورات مهمة على الأخص في ما يتعلق بالكوليسترول وانتاج السكر.

وحذر باندا من أن الإكثار بتناول الطعام في النهار والليل قد يحدث اضطرباً بدورات الأيض الطبيعية.

ودعت الدراسة إلى تحديد الوقت الذي يتم في خلاله تناول الطعام لمنع اكتساب الوزن ومنح أهمية أكبر لذلك.

وقال باندا "كان التركيز في السابق على ماذا يأكله الناس، من دون جمع البيانات عن متى يأكلون".