احتساء ثلاثة فناجين قهوة في اليوم يخفض خطر الوفاة

قد يؤدي استهلاك القهوة في أوساط البالغين الذين تراوح أعمارهم بين 50 و 71 عاما والذين يحتسون ما لا يقل عن ثلاثة فناجين قهوة في اليوم إلى تخفيض خطر الوفاة بنسبة 10 %، بالمقارنة مع الاشخاص الذين لا يشربون القهوة، على ما جاء في دراسة أجراها المعهد الوطني الأميركي لمكافحة السرطان.

وقد استندت هذه الدراسة إلى استمارات اسئلة أرسلت إلى مجموعة شملت 400 ألف شخص من هذه الفئة العمرية، من العام 1995 إلى العام 1996. وتم تتبع الاشخاص الذين شملتهم الدراسة حتى 31 كانون الأول/ديسمبر 2008.

وقد أظهرت نتائج هذه الدراسة التي نشرت في المجلة الطبية "نيو إنغلند جورنال أوف ميديسن" في عددها الصادر في 17 أيار/مايو أن خطر الوفاة إثر أمراض في القلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي وجلطات دماغية وجروح وحوادث ومرض السكري وأمراض أخرى، ينخفض عند الأشخاص الذين يحتسون بصورة عامة ثلاثة فناجين قهوة في اليوم، عادية كانت أم خالية من الكافيين.
غير أن الباحثين لاحظوا أيضا ازديادا طفيفا لخطر الإصابة بالسرطان في أوساط الرجال الذين يفرطون في استهلاك القهوة. أما بالنسبة إلى النساء، فلم يتوصل الباحثون إلى أي صلة مباشرة بين احتساء القهوة والوفيات الناجمة عن السرطان.

وقام الباحثون بغية تدعيم نتائجهم هذه، بأخذ عوامل أخرى في الحسبان، من قبيل التدخين والإفراط في شرب الكحول.

غير أن الباحثين أوضحوا أنه لا يمكنهم التأكيد بصورة تامة من الناحية العلمية أن استهلاك القهوة يطيل العمر.

وقد لفت الطبيب نيل فريدمن من قسم علم الاوبئة الجينية والسرطان التابع للمعهد الوطني الأميركي لمكافحة السرطان إلى أن "القهوة هي أكثر المشروبات استهلاكا في الولايات المتحدة، غير أن العلاقة بين استهلاكها وخطر الوفاة ليست واضحة بعد".

وأضاف "اكتشفنا أن انخفاظ خطر الوفاة مرتبط بصورة عامة باستهلاك القهوة".

وتابع قائلا "لا يمكننا البت في علاقة سببية بين احتساء القهوة وانخفاض خطر الوفاة، غير أننا نعتبر أن هذه النتائج تقدم بعض الضمانات التي تؤكد أن القهوة لا تضر بالصحة".

وقد لفت الباحثون أيضا إلى أن عادات احتساء القهوة في أوساط الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع قد حددت بناء على الاستمارة التي لم تغط إلا فترة معينة وهي لا تعكس العادات على المدى الطويل.

وأوضحوا أيضا أن لا معلوملات لديهم عن طريقة تحضير القهوة، وبالتالي نسبة المكونات التي تتمتع بقدرة وقائية.

وقال الطبيب فريدمن "لا تزال منافع القهوة التي تخفض خطر الوفاة غامضة إذ أن القهوة تحتوي على أكثر من ألف عنصر مختلف قد يؤثر على الصحة"، مشير إلى أن "الدراسات ترتكز عادة على الكافيين، لكن، في هذه الدراسة، قد لوحظت المنافع الوقائية أيضا عند الاشخاص الذين يحتسون قهوة خالية من الكافيين".