تناول الغداء على المكتب في العمل يضاعف خطر الإصابة بجلطة دموية قاتلة

حذّر خبراء في الصحّة من أن تناول طعام الغداء على المكتب في العمل يضاعف مرّتين إحتمال الإصابة بجلطة دمويةّ قاتلة.

وذكر موقع صحيفة "دايلي مايل" البريطانية أنّ معهد الأبحاث الطبية في نيوزيلندا برئاسة الدكتور ريتشارد بيزلي، أجرى إستطلاعاً كشف عن إرتفاع خطر الإصابة بجلطة دموية 2.2 مرات بين الأشخاص الذين يتناولون عادة طعام الغداء أثناء عملهم.

وقال بيزلي "يعلم الناس أنّ الجلوس لفترات طويلة يزيد من إحتمال الإصابة بالبدانة والسكري وأمراض القلب والشرايين في مرحلة متقدمة من العمر. ولكن يجهل الكثيرون أنّ عدم التحرّك لفترات طويلة في العمل أيضاً يهدّد صحتهم".

وأظهر إستطلاع آخر أجرته وكالة الأبحاث البريطانية "كوم ريس" أنّ 3 من أصل 4 أشخاص لا يمكنهم أن يأخذوا إستراحة غداء، وأنه بعد مرور 90 دقيقة على عدم الحركة، تنخفض سرعة جريان الدم إلى الشريان خلف الركبة بمعدل 50%.

وشمل الإستطلاع 1000 عامل شاب تراوحت أعمارهم بين 21 و30 عاماً، وهواة ألعاب الفيديو تراوحت أعمارهم بين 16 و21 عاماً، ووجد أنّ ثلاثة أرباع العاملين في المكاتب (73%) إعترفوا بأنهم يتناولون وجبة الغداء أثناء العمل، و9 من أصل 10 من هواة ألعاب الفيديو يلعبون لأكثر من 90 دقيقة من دون توقف.

يذكر أنّ أكثر من 60 ألف حالة من الجلطات الدموية القاتلة تسجّل سنوياً في المملكة المتحدة.

 

×