دراسة: رفع مقاومة الأجهزة الرياضية لا يفيد الجسم

كشف عدد من الباحثين في دراسة صدرت مؤخراً، عن انتشار مجموعة أخطاء بين مرتادي النوادي الرياضية، تقلل من فاعلية التمارين وفوائدها على جسم الفرد.

وجاء في الدراسة التي نشرت على مجلة التايم الأمريكية، الشقيقة لـ CNN، أن في مقدمة هذه الأخطاء الشائعة، قيام الفرد برفع درجة المقاومة (الصعوبة) عند استخدام جهاز رياضي باعتبار أن ذلك يزيد من فاعلية التمرين.

وبينت الدراسة أن القيام برفع درجة المقاومة في التمرين بصورة غير مريحة للعضلات، يتوجب عليه قيام الفرد بالانحناء وإسناد جسمه بطريقة خاطئة للتمكن من أداء التمرين الأمر الذي قد يؤدي في بعض الحالات إلى التعرض للإصابات مثل التشنجات والتمزقات العضلية.

وينصح القائمون على الدراسة بضبط مقاومة الأجهزة الرياضية بصورة تتناسب مع طبيعة الجسم، بحيث لا تضع على العضلات جهدا فوق طاقتها ولفترات طويلة.

وأكد الباحثون على أن استخدام الآلات الرياضية المضبوطة على نسب مقاومة تتناسب وقدرات الجسم لها تأثيرات ايجابية أكبر على الصحة واللياقة من استخدامها بشكل يضع الجسم في مخاطر قد تصل إلى إصابات متنوعة في العمود الفقري.

 

×