ضاري الوزان: 'كويتي وافتخر' يساهم في ايجاد حل لمشكلة التوظيف لدى الشباب الكويتي

اعتبر ضاري الوزان ملتقى كويتي وافتخر اول ملتقى على مستوى الكويت، موضحا في الوقت نفسه انه يحتضن المشاريع الصغيرة والانجازات الكويتية والمواهب والفعاليات الشبابية، مؤكدا ان الشباب هم قادة الغد ولابد من مواصلة الدعم لهم وتنمية مواهبهم ومشاريعهم وابراز دورهم الهام خلال المرحلة المقبلة.

واشار الوزان في لقاء صحفي مع صحيفة "كويت نيوز" الى انه وبمرور اربع ملتقيات سنوية كانت بدايتها في ابريل 2008 استطاع الملتقى احتضان اكثر من 446 مشروعا كانت مليئة بالعطاء والفخر لما يقدمه هذا الملتق من مساهمة فعالة للشباب من خلال تسويق منتجاتهم وافكارهم الخلاقة في ظل تواجد اكبر شركات القطاع الخاص الداعمة للمشروع، بالاضافة الى الحضور القياسي الذي سجله الملتقى، موضحا ان عدد زوار اخر ملتقى تجاوز الـ 70 الف زائر خلال ايام المعرض.

وعلى صعيد الانجازات التي حققها مشروع "كويتي وافتخر"، قال الوزان ان الانجازات الكويتية هي احد الركائز الاساسية التي يقوم عليها المشروع، مشيرا الى انه احتضن 53 انجازا كويتيا من مختلف الاختصاصات العلمية والعملية، منوها في الوقت نفسه الى ان المشروع خصص لهم ركن خاص بالملتقى السنوي ليقدمهم للجمهور بالاضافة الى تقديم الدعم الاعلامي لهم لاظهار انجازاتهم وتسليط الضوء عليها، موضحا ان هذه الانجازات عبارة عن عدة براءات اختراع عالمية في مجالات مختلفة.

وقال ان كتاب المذكرات هو احد الوسائل التسويقية التي اتبعها مشروع كويتي وافتخر لتسويق المشاريع طوال العام، مشيرا الى انه يعد اول دليل شامل للمشاريع الصغيرة في الكويت.

واضاف ان توزيع الكتاب يتم بشكل مستمر على عدة اماكن حيوية شبابية حيث يتم طبع اكثر من 10 الاف نسخة مجانية، مشيرا الى انه تم اصدار كتابين منهم تضمن الكتاب الاول 40 مشروعا والكتاب الثاني تضمن 58 مشروعا.

واشار الى ان من اهم الانجازات التي تم تحقيقها من خلال المشروح هو تلفزيون كويتي وافتخر والتي يفخر بها المشروع، موضحا ان المشروع انشأ موقعا خاصا يعرض به تغطيات مختلفة ومنوعة ومميزة يتم تصويرها لاهم الاحداث.

وقال ان هناك كانت جولات شاملة لفريق تلفزيون كويتي وافتخر من تغطيات للملتقيات والمعارض والمشاريع والانجازات حيث بلغ عدد الافلام المصورة الى اكثر من 133 فلم في فترة وجيزة بطاقم عمل شباب كويتي.

وعلى صعيد متصل اشار الوزان الى ايمان مشروع كويتي وافتخر بالطاقات الشبابية بالتواصل طوال العام، موضحا في الوقت نفسه ان المشروع يملك احد اقوى البرامج الصيفية في الكويت وهو برنامج "شقردي" والذي اقيم لعامين متتاليين حيث حقق من خلاله نجاحا بكل المقاييس من خلال تواجد نخبة من المحاضرين وكوكبة من المشاركين الشباب حيث تم تدريب اكثر من 38 شاب وشابة في فترة الصيف بايدي مختصين في عدة مجالات اهمها تنمية مهارات الذات والاعلام الاجتماعي بالاضافة الى المناقشة الحرة.

واكد الوزان ان مشروع "كويتي وافتخر" ساهم في ايجاد حل لمشكلة التوظيف لدى الشباب الكويتي وذلك بانشاء موقع الكتروني يجمع شركات القطاع الخاص مع المتقدمين لاي وظيفة وباختصاصات عديدة وفرها الموقع، موضحا ان لهذا الموقع اثر ايجابي في ايجاد حل لمشكلة التوظيف حيث تم تقديم اكثر من 1500 سيرة ذاتية في الموقع كانت كفيلة بايجاد حلول وظيفية مناسبة.

واكد على فخر الكويت بعطاء شبابها وانجازاتهم التي لم تقف عند هذا الحد، مشيرا الى ان التحدي مازال قائما امامهم فنحن نعلم تماما انهم اهل لهذا التحدي ولكن بالدعم الدؤوب والمساندة المستمرة التي ستصل بهذا الشباب الى سماء الابداع، مؤكدا ان الشباب الكويتي الطموح قادر على تحويل الحلم الى واقع والسراب الى حقيقة.

وقال الوزان: ان أمير البلاد سمو الشيخ صباح الاحمد يبدي اهتماما بالشباب الكويتي، موضحا ان سموه قال الكويت اولا واخيرا هي ملك الشباب الكويتي الذي يعمل من اجل هذا الوطن فجميعنا متطوعون في مشروع كويتي وافتخر.

وكشف الوزان النقاب عن شمول سمو الشيخ ناصر المحمد رئيس مجلس الوزراء السابق برعايته وحضوره الاحتفال بمرور خمسة اعوام على انطلاق الملتقى السنوي "كويتي وافتخر"، مؤكدا ان سموه من الداعمين للمشروع منذ انطلاقه، بجانب الحرص الشديد من المحمد لدعم مثل هذه المشاريع التي تبني قاعدة عريضة من الشباب ذو الكفاءة الكويتية،بالاضافة الى دعم مشاريعهم.