التمريض المنزلي والمحاماة.. أكثر المهن حرماناً للنوم

وجد بحث أميركي جديد أن مهنتي المحاماة والمساعد الصحي المنزلي هما الأكثر حرماناً للنوم، فيما تصدّر العاملون في الغابات وقطع الأشجار لائحة أكثر المهن راحة.

وأظهر البحث الذي أجراه مركز مراقبة الأمراض والوقاية منها في أميركا أن المهن الأكثر حرماناً للنوم والتي لا تسمح لممتهنيها بأخذ القسط الموصى به من النوم وهو 8 ساعات يومياً، تتصدرها مهنة المساعد الصحي المنزلي والمحامي، وبعدها الشرطة والطبيب والإقتصادي.

ويحل العاملون في المجال الإجتماعي في المرتبة السادسة، وبعدهم مبرمجو الكمبيوتر، والمحلّلون الماليون، ومشغّلو المصانع، وأمناء السر.

أما المهن الأكثر راحة فقد تصدرها العمل في الغابات وقطع الأشجار، وبعدها تصفيف الشعر، والعمل كمندوب مبيعات، ونادل، وعامل بناء، ورياضي، والعمل في تنسيق الحدائق، والهندسة، وطيّار وأستاذ.

وقال الباحث روبرت أوكسمان مدير معهد "لايف"، إنه مهما كانت مهنة الشخص أو معدّل الإجهاد فإن نوعية النوم يمكن أن تؤثر على القوى العاملة، وحثّ على تحسين نوعية النوم في أي مكان.

×