حبوب منع الحمل تخفف من الآلام المصاحبة للدورة الشهرية

قال باحثون سويديون إن المزيد من الأدلة تشير إلى أن استخدام حبوب منع الحمل يمكن أن يخفف آلام الدورة الشهرية.

وسبق أن كشفت الدراسات والتجارب الشخصية أن حبوب منع الحمل تساعد النساء اللواتي يختبرن آلام وتشنجات أثناء الدورة الشهرية، ولكن مسحاً أجري عام 2009 لجميع الأبحاث حول هذا الموضوع خلص إلى أن هناك أدلة محدودة تقود إلى هذه النتيجة.

ولكن نتائج دراسة سويدية أجريت على مدى 30 عاماً أظهرت أن النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل تختبرن ألماً أقل خلال الدورة الشهرية، من النساء اللواتي لا تستخدمنه.

وبيّنت الدراسة التي نشرت في مجلة "التناسل البشري" الأميركية اليوم الأربعاء، أن الحبوب تخفف التقلّصات والإنتفاخ والألم المصاحب للدورة الشهرية.

وأشار الباحثون السويديون إلى أن النساء الأصغر سناً تعانين أكثر من النساء الأكبر سناً من آلام الدورة الشهرية.

وقالت الدكتورة إنجيلا ليند من معهد الطب العيادي في جامعة (غوتنبرغ) إن الدراسة أظهرت أن استخدام الحبوب المانعة للحمل بشكل عام هي عامل مساعد للتخفيف آلام الدورة الشهرية ولتقليص النزيف مع الأخذ بالإعتبار عامل يتعلّق، بالسن باعتبار أن النساء الأكبر سناً تستخدمن موانع الحمل أكثر من الفتيات.

ويشير خبراء إلى أن الآلام المصاحبة للدورة الشهرية تؤدي إلى خسارة 600 مليون ساعة عمل وملياري دولار سنوياً في الولايات المتحدة، بسبب خسارة الإنتاجية .