دراسة: الرجال يجدون السمراوات أكثر جاذبية وذكاء من الشقراوات

يبدو أن أذواق الرجال تشهد تغيراً ملحوظاً، إذ أظهرت دراسة جديدة أنهم باتوا يجدون السمراوات أكثر جاذبية وذكاء من الشقراوات، خلافاً لما كان سائداً من قبل.

وأفادت صحيفة (دايلي مايل) البريطانية أن باحثين من جامعة (ويستمنستر) أجروا دراسة وجدوا من خلالها أن الرجال قد يفضلون التحادث مع شقراء خلال تمضية ليلية ترفيهية، لكنهم يجدون المرأة السمراء أكثر جاذبية وذكاء.

وأرسل الباحثون امرأة إلى 3 نوادٍ ليلية بعد صبغ شعرها باللون البني ومن ثم الأشقر فالأحمر، وراقبوا كيف يقاربها العديد من الرجال.

ثم عاد الباحثون إلى النوادي الليلية وسألوا 130 رجلاً تقييم صور للمرأة بشعر بني وأشقر وأحمر، فتبيّن أن الرجال تحدثوا إليها أكثر عندما كانت شقراء لكنها صُنّفت أكثر جاذبية وذكاء عندما كان شعرها بنياً.

وقال أحد الباحثين فيرن سوامي، إن هذه النتيجة قد تعكس تغيراً ملحوظاً في الأزياء، إذ باتت السمراوات أكثر إثارة للإعجاب في وقت كانت الأهمية تُعطى للشقراوات قبل عدة عقود.

وأوضح أنه "في الستينيات وأوائل السبعينيات كانت السمراوات هن المثال لغالبية النساء، ثم في السبعينيات والثمانيات باتت الشقراوات هن المثال".

وفسّر أن سبب تقرّب الرجل وحديثه من الشقراء قد يعود إلى افتراضه بأنها لن تصده بقدر السمراء، مضيفاً أنه من المحتمل أن الرجال يربطون الشعر الأشقر بالحيوية والشباب وبالتالي القدرة على الإنجاب.

×