الكرة الأرجنتينية لم تعد تملك نجوما للتصدير

قدمت الكرة الأرجنتينية هذا الموسم فريقا "سوبر"، هو بوكا جونيورز الذي يتولى تدريبه خوليو سيزار فالتشوني، بطل مرحلة ذهاب الدوري المحلي (أبرتورا 2011): لكن، هل يملك الفريق نجوما جددا "سوبر"؟ هل لا تزال هناك نجوم صاعدة في أرض ليونيل ميسي وجونزالو هيجوين وسيرخيو أجويرو؟ أم أنها تعاني في الوقت الحالي شيئا من الجدب؟

لم تظهر مرحلة الذهاب، التي حسمها بوكا قبل ثلاث جولات على نهايتها وأنهاها أول أمس الأحد دون أي هزيمة في آخر 92 مباراة في الدوري، أي لاعب متألق على المستوى الفردي. بل إن المتخصصين لا يتفقون حتى على اللاعب الأفضل في الفريق الأفضل.

أفضل عناصر بوكا كانوا ثلاثة لاعبين تخطت أعمارهم الثلاثين ، بدأ مشوارهم في التراجع أو اقترب من النهاية. والآن يبدو رحيلهم إلى أوروبا كما لو كان أحد المستحيلات.

أولهم رولاندو سكيافي '38 عاما' ، وثانيهم النجم خوان رومان ريكيلمي '33 عاما' الذي غاب نحو نصف الموسم بسبب الإصابة ، وآخرهم الحارس أجوستين أوريون.

كما دعم بوكا وسط ملعبه في الطريق نحو إنجازه بلاعبين آخرين تخطت أعمارهم الثلاثين ، هم دييجو ريفيرو ولياندرو سوموزا ووالتر إرفيتي، إلى جانب ريكيلمي.

ويدل متوسط أعمار لاعبي بوكا على أن قطاعات الناشئين الأرجنتينية لم تعد تقدم أعداد كبيرة من النجوم في سن صغيرة كما كان يحدث من قبل.

قبل نحو عام، خلال فترة الانتقالات الشتوية الأوروبية 2011، لم يلفت اللاعبون الأرجنتينيون انتباه الأندية الكبرى في القارة العجوز كثيرا. وتمثلت الصفقة الأهم في سباستيان بلانكو المنتقل من لانوس إلى ميتاليست الأوكراني ، مقابل سبعة ملايين يورو '6.92 ملايين دولار'.

وفي منتصف العام، تحول إريك لاميلا لاعب ريفر بليت إلى أغلى لاعب في الأرجنتين خلال 2011، بعد أن ضمه روما الإيطالي مقابل 12 مليون يورو.

لكن مرة أخرى ، لا تبدو هناك أسماء كبيرة لافتة لفترة الانتقالات الشتوية الأوروبية 2012. على الأقل حتى الآن ، لا تملك أرض ميسي وهيجوين وأجويرو الكثير لتقدمه.

وربما يكون خوان مانويل مارتينيز، مهاجم فيليز سارسفيلد، وهو في السادسة والعشرين من عمره، اللاعب الأكثر جذبا للأنظار بين من لا يزالون في الأرجنتين. ومن أجل العثور على من تقل أعمارهم عن 20 عاما بإمكانيات جيدة، لابد من البحث في الدرجات الأدني.

في الدرجة الثانية يتألق لوكاس أوكامبوس لاعب وسط ريفر بليت '17 عاما' ، وباولو ديبالا مهاجم إنستيتوتو كوردوبا '18 عاما'. وبحسب الصحف الأرجنتينية ، بدأت بعض الأندية الأوروبية الكبرى السؤال عن هذين اللاعبين.

لكن ما كان في الماضي عادة ، بات الآن صدفة نادرة الحدوث.

×