دراسة: استخدام الانترنت في الكويت يتركز على التواصل الاجتماعي

اظهرت دراسة الكترونية متخصصة ان السبب الرئيسي لاستخدام الانترنت في دولة الكويت والشرق الاوسط عائد الى المشاركة في النشاطات الاجتماعية بمعدل ثلاث ساعات واكثر على الشبكة يوميا.

وقالت الدراسة التي اجراها موقع (بيت.دوم.كوم) وهو اكبر موقع للتوظيف في منطقة الشرق الاوسط حول (استخدام الانترنت في الشرق الاوسط) صدرت حديثا ان 67 في المئة من المشاركين في الدراسة يستخدمون الانترنت في التواصل الاجتماعي و 36 في المئة من المشاركين المقيمين في الكويت ذكروا انهم يتواصلون يوميا مع أصدقائهم عبر البريد الالكتروني فيما يتواصل 31 في المئة منهم مع الأصدقاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
واضافت ان مشاهدة الفيديو والاستماع الى الموسيقى من الأمور التي تحظى بشعبية ضمن النشاطات اليومية للاتصال بشبكة الانترنت فيما تأتي نسبة ملحوظة من هذه النشاطات اليومية على الانترنت من غرض البحث عن عمل في ظل وجود 36 في المئة من المشاركين في الكويت يستخدمون الانترنت لايجاد وظيفة.
وعن نشاطات الانترنت اليومية الأقل شعبية في الكويت ذكرت الدراسة انها تضم تحميل (البودكاست) بنسبة 47 في المئة والمشاركة في الدورات التعليمية الالكترونية بنسبة 42 في المئة والالعاب الالكترونية على الانترنت بنسبة 40 في المئة ورفع مقاطع الفيديو الى مواقع مشاركة الفيديو بنسبة 37 في المئة وتحميل الصور الى مواقع مشاركة الصور بنسبة 32 في المئة.
وبينت ان "هناك اتجاها واضحا في المنطقة التي شملتها الدراسة "اي الشرق الاوسط" نحو استخدام الانترنت لاغراض اجتماعية الى جانب أغراض البحث عن عمل وتلك المتعلقة بالمهن.
واشارت الى الاجابات من جانب المشاركين في الدراسة حول تعداد جميع الشبكات الاجتماعية التي ينتمون اليها واثبتت ان موقع التواصل الاجتماعي (فيس.بووك) هو الأكثر اختيارا الا ان 14 في المئة فقط من أصل 236 مشاركا في الكويت قالوا انهم لا يملكون حسابا على (فيس.بووك).
وقالت ان مواقع المشاركة الاجتماعية الأخرى حلت في المرتبة الثانية من حيث الشعبية بنسبة 31 في المئة تلاها موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) بفارق بسيط مسجلا 30 في المئة موضحة ان ما نسبته 10 في المئة فقط من المشاركين افادوا بعدم امتلاكهم اي حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي.
وذكرت ان (فيس.بووك) يحظى باستخدام عال مع وجود 67 في المئة ممن يدخلون الى الموقع يوميا فيما يزور (تويتر) 36 في المئة يوميا ايضا ما يظهر ان الكويت من أكثر الدول نشاطا بالنسبة لموقع (تويتر) ضمن الدول التي غطتها الدراسة.
وبينت الدراسة ان 43 في المئة من المشاركين فيها قالوا انهم يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي في مكان العمل فيما كان السبب الرئيسي في عدم استخدام تلك المواقع في مكان العمل عدم توفر الوقت الكافي لذلك لدى 63 في المئة مقابل 16 في المئة قالوا ان تلك المواقع محجوبة في امكنة اعمالهم.
وبالنسبة الى التسوق الالكتروني اظهرت نتائج الدراسة ان شراء تذاكر السفر من أكثر العمليات التي تتم على شبكة الانترنت في الكويت حيث بين 31 في المئة فقط من المشاركين انهم لم يشتروا أبدا تذاكر سفر على الانترنت فيما يشتريها 23 في المئة بين اربعة الى ستة اشهر ويجري ما نسبته 27 في المئة مثل هذه عمليات الشراء بشكل أقل تكرارا.
واشارت الى اتجاه سائد في المنطقة بالنسبة للافراد للحصول على الأخبار السياسية الكترونيا مقابل أخبار الأعمال أو أسلوب الحياة (الترفيه) مبينة انه في الكويت يطلع 61 في المئة على الأخبار السياسية على الانترنت وهي أعلى نسبة مسجلة على صعيد المنطقة فيما حصلت الأخبار الاقتصادية على 45 في المئة وأسلوب الحياة (الترفيه) على 47 في المئة.
وقالت ان طريقة الاتصال بالانترنت تجري عموما عبر الكمبيوتر الشخصي (المكتبي والمحمول والدفتري) من قبل غالبية تبلغ 96 في المئة وتبلغ نسبة من يمتلكون كمبيوتر شخصيا في الكويت 64 في المئة مع وجود 54 في المئة من المشاركين الذين لديهم خط ثابت للنطاق العريض في المنزل و 59 في المئة ممن لديهم وصول (واي.فاي).
واشارت الى ان 24 في المئة فقط من المشاركين في المنطقة يستخدمون الهاتف النقال أو الذكي للوصول الى الانترنت مع وجود خمسة في المئة ممن يتصلون بالانترنت عبر الأجهزة اللوحية وحظي المنزل بأعلى نسبة لمكان استخدام الانترنت تلاه مكان العمل فيما حلت الهواتف النقالة ومقاهي الانترنت متقاربة في المركز الثالث.