793 مليون شخص بالغ في العالم لا يعرفون القراءة

كعادتها كل عام، نشرت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) أمس، إحصائية عن حجم انتشار الأمية بين شعوب العالم، جاء فيها أن عدد الأشخاص البالغين الذين لا يعرفون القراءةوالكتابة يصل إلى 793 مليونا. ويأتي نشر الإحصائية ليستبق «اليوم العالمي لمكافحة الأمية» الذي يصادف غدا.

تؤشر تفاصيل الإحصائية إلى مشكلة عالمية خطيرة تتمثل في أن غالبية الأميين هم من الفتيات والنساء، كما تشير إلى أن 11 بلدا يعاني من انتشار الأمية بين أكثر من نصف سكانه البالغين سن الرشد. وتقع معظم هذه البلدان في القارة الأفريقية وهي بنين وبوركينا فاسو وإثيوبيا وغامبيا وغينيا ومالي والنيجر والسنغال وسيراليون وتشاد، بالإضافة إلى هايتي في القارة الأميركية.

وكشفت الدراسة الميدانية المعززة بالأرقام عن أن 67 مليون طفل في عمر الدراسة يجهلون طريق المدرسة الابتدائية، كما أن 72 مليون مراهق، ممن يفترض بهم أن يكونوا في مرحلة الدراسة الثانوية، ما زالوا محرومين من الحق في التعليم. وخلصت الدراسة إلى أن «العالم يحتاج إلى التزام سياسي حاسم لصالح نشر التعليم الأساسي. ويجب أن تترافق هذه الحركة مع تعبئة كافية للموارد اللازمة». وارتأت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لـ«اليونيسكو»، في بيان لها بمناسبة نشر الإحصائية الصادمة، أن القرار السياسي الجاد هو وحده الكفيل بتطوير مناهج خطة مكافحة الأمية بشكل فعال.

بوكوفا، ناشدت الحكومات والمنظمات الدولية والجمعيات المدنية أو تلك العاملة في الحقل الخاص، لكي تجعل من محاربة الأمية أولوية سياسية، وذلك «لكي يتمكن كل فرد من تطوير قدراته الخاصة والمشاركة الفعالة في بناء مجتمعات أكثر عدالة وسلاما»، حسب تعبيرها.