اصابت الملاريا التي تنقل عدواها الى الانسان عبر لسعات بعوض ما لا يقل عن 212 مليون شخص في العام 2015 بحسب ارقام منظمة الحصة العالمية واسفرت عن وفاة 429 الفا

شكل الجديد من الملاريا ينتشر في فيتنام

ينتشر في فيتنام شكل من الملاريا مقاوم للعلاج العادي رصد للمرة الاولى العام 2007 في كمبوديا، على ما حذر الجمعة باحثون داعين الى التحرك قبل انتقاله الى دول او قارات اخرى مثل الهند او افريقيا.

واوضح ارجين دوندورب المسؤول عن وحدة البحث في الطب المداري في جامعة ماهيدول في بانكوك والذي شارك في كتابة مقال نشرته مجلة "ذي لانسيت انفيكشويس ديزيز" العلمية حول المسألة، لوكالة فرانس برس "لقد انتشر مثل النار في الهشيم في فيتنام".

واضاف بعد عودته من مهمة في فيتنام "بدأ الامر قبل عشر سنوات في غرب كمبوديا. وقد اعتمد هذا البلد علاجا جديدا قد يصمد سنة او سنتين. وعلى فيتنام ان تغير العلاج المعتمد ايضا".

ورصد هذا الشكل للمرة الاولى في غرب كمبوديا العام 2007 وانتشر بعد ذلك في شمال شرق تايلاند وجنوب لاوس وشرق بورما على ما اظهرت دراسة نشرت في شباط/فبراير 2017 في المجلة نفسها. وكانت من اعداد دوندورب وزملائه.

وحذر الطبيب من ان "الخطر يكمن في انتقال هذا المرض الى الهند وافريقيا".

واصابت الملاريا التي تنقل عدواها الى الانسان عبر لسعات بعوض ما لا يقل عن 212 مليون شخص في العام 2015 بحسب ارقام منظمة الحصة العالمية واسفرت عن وفاة 429 الفا. والضحايا هم خصوصا من الاطفال في افريقيا جنوب الصحراء.

ويرى خبراء الامراض المدارية ان بروز شكل جديد في جنوب شرق آسيا يثير القلق مع ان عدد المصابين يبقى محدودا.

وانتشرت موجتان من الملاريا المقاوم للعلاجات المعتمدة في الخمسينات والستينات في جنوب شرق آسيا ومن ثم انتقلتا الى الهند وافريقيا حيث حصدتا ملايين الضحايا