صورة ارشيفية

الأقمار الاصطناعية تتأثر بانفجار على سطح الشمس

رصد علماء الفلك انفجارا من فئة C وقع على الشمس، صباح يوم الاثنين 14 أغسطس.

تعتبر الانفجارات على سطح الشمس من الظواهر التي تؤثر على الأرض، وتنعكس بالدرجة الأولى على الذين يعانون من التقلبات الجوية ومن أمراض القلب والأوعية الدموية، كما تؤثر على الأجهزة المختلفة.

استمر الانفجار الذي رصده علماء الفلك 11 دقيقة، ومن المتوقع أن تؤثر العواصف المغناطيسية الخفيفة على عمل منظومات الاتصال عبر الأقمار الاصطناعية ومنظومات الملاحة الفضائية، يومي 17 و18 أغسطس.

يذكر أن الانفجارات على سطح الشمس تطلق الطاقة الكامنة في مجالات مغناطيسية، وتتدفق الإشعاعات في كل مجالات الطيف الكهرومغناطيسي بدءا بالموجات اللاسلكية وحتى إشعاع غاما. وتقسم الانفجارات وفقا لقوتها إلى فئات مختلفة، وعلى سبيل المثال، وقعت ثلاثة انفجارات على الشمس، يوم 17 ديسمبر الماضي، اثنان منها من فئة M القوية.