اعلان يحث على التلقيح ضد الحصبة في المانيا

القارة الاميركية باتت اول منطقة خالية من الحصبة

باتت القارة الأميركية أول منطقة في العالم خالية من الحصبة التي تتسبب بوفاة عدد كبير من الأطفال، بحسب ما أعلنت منظمة الصحة للبلدان الأميركية.

وتعد الحصبة التي تؤدي إلى مضاعفات خطرة رابع مرض معد يمكن تجنبه بفضل التلقيح وتم الحد من انتشاره في القارة الأميركية.

وكان تم القضاء على الجدري سنة 1971 وشلل الأطفال في 1994 والحصبة الألمانية (الحميراء) في العام 2015.

ويكلل هذا الإنجاز الصحي جهودا تبذل منذ 20 عاما في سياق حملة تلقيح واسعة ضد الحصبة والنكاف والحميراء في البلدان الأميركية برمتها.

وخلال مؤتمر صحافي، قالت كاريسا إتيين مديرة منظمة الصحة للبلدان الأميركية التابعة لمنظمة الصحة العالمية إن هذا الإنجاز هو "ثمرة التزام اتخذته البلدان الأميركية قبل عقدين سنة 1994 بهدف استئصال المرض من المنطقة في مطلع القرن الحادي والعشرين".

ووصفت هذه الخطوة بانها "تاريخية" للمنطقة وللعالم.

وأعلنت اللجنة الدولية للخبراء المعنيين بالحصبة والحميراء القضاء على المرض خلال الدورة الخامسة والخمسين من اجتماع منظمة الصحة للبلدان الأميركية/منظمة الصحة العالمية التي تعقد هذا الأسبوع في واشنطن بحضور وزراء الصحة في القارة الأميركية.

وقبل البدء بحملة التلقيح الواسعة سنة 1980، كانت الحصبة تودي بنحو 2,6 مليون شخص كل سنة في العالم. وتسبب هذا المرض الفيروسي بنحو 102 ألف حالة وفاة في القارة الأميركية بين 1971 و1979.

 

×