يقيم ما لا يقل عن 92 % من سكان العالم في مناطق حيث نوعية الهواء الخارجي لا تحترم المستويات التي حددتها منظمة الصحة العالمية على ما جاء في تقرير نشر الثلاثاء

92 بالمئة من سكان العالم يتنشقون هواء ملوثا

يقيم ما لا يقل عن 92 % من سكان العالم في مناطق حيث نوعية الهواء الخارجي لا تحترم المستويات التي حددتها منظمة الصحة العالمية على ما جاء في تقرير نشر الثلاثاء.

وقالت الطبيبة ماريا ديرا مديرة دائرة الصحة العامة في منظمة الصحة العالمية ان "التحرك السريع لمواجهة تلوث الجو ضروري بشكل عاجل".

واوضحت "ثمة حلول ومنها خصوصا انظمة نقل مستدامة اكثر، ومعالجة النفايات الصلبة واستخدام المواقد والوقود النظيف في المنازل فضلا عن الطاقة المتجددة وخفض الانبعاثات الصناعية".

ويستند التقرير الى بيانات جمعت في ثلاثة الاف موقع عبر العالم ولا سيما في المدن. وقد وضع التقرير بالتعاون مع جامعة باث في بريطانيا.

وخلص التقرير الى ان 92 % من سكان العالم يعيشون في اماكن حيث نوعية الهواء لا تحترم المستويات التي وضعتها منظمة الصحة العالمية على صعيد الجزئيات الصغيرة التي يقل قطرها عن 2,5 ميكرون (بي ام 2,5).

والمستوى الاقصى الذي حددته منظمة الصحة العالمية لهذه الجزئيات هو 10 ميكروغرام في المتر المكعب. وهذه الجزئيات تتضمن ملوثات مثل الكبريتات والنيترات واسود الكربون التي تتغلغل عميقا في الرئتين وفي الاوعية والشرايين مشكلة خطرا كبير على صحة الانسان.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية ان المصادر الرئيسية لتلوث الجو هي "سبل النقل غير الفعالة والوقود المنزلي واشتعال النفايات ومحطات توليد الكهرباء العاملة بالفحم والنشاطات الصناعية".

وتفيد المنظمة ان حوالى ثلاثة ملايين حالة وفاة في السنة مرتبطة بتلوث الجو الخارجي. وتظهر تقديرات العام 2012 ان 6,5 ملايين شخص اي 11,6 % من الوفيات في العالم، كانت مرتبطة بتلوث الجو الخارجي والداخلي.