صورة ارشيفية

نفوق وحيد قرن في نيبال جراء صيد غير قانوني للمرة الاولى منذ عامين

نفق حيوان من نوع وحيد القرن متأثرا باصابته جراء اطلاق النار عليه من جانب اشخاص ضالعين في عمليات صيد غير قانوني في نيبال، ما انهى فترة قياسية استمرت عامين من دون عمليات من هذا النوع في هذا البلد الاسيوي، على ما اعلن مسؤولون بيئيون الاربعاء.

ففي 20 آب/اغسطس، عثر على حيوان بالغ من نوع وحيد القرن مصابا بثماني طلقات نارية في جسمه في غابة في مقاطعة راوتاهات في جنوب العاصمة كاتماندو.

وأعلن نوريندرا اريـال احد مسؤولي المنتزه الوطني في شيتوان اهم منطقة لحماية الحيوانات البرية في نيبال أن "وحيد القرن الذي اصيب بجروح بالغة بدأ وضعه بالتحسن غير انه نفق الثلاثاء".

ورغم نجاح الحيوان العاشب في الافلات من صياديه، فإن نفوقه يعني "انه لن يكون هناك سنة ثالثة على التوالي من دون صيد غير قانوني في نيبال".

ولاقت جهود نيبال في مكافحة الصيد غير القانوني اشادة متكررة من جانب الخبراء. وتعود اخر حالة من هذه العمليات الى ايار/مايو 2014.

وكانت الاف حيوانات وحيد القرن تملأ سهول البلاد. غير ان اعدادها تراجعت بسرعة كبيرة بسبب الصيد غير القانوني والتمدد السكاني البشري.

 

×